16 عامًا على استشهاد الرئيس الرمز أبو عمار

رام الله- "القدس" دوت كوم- وفا- في مثل هذا اليوم الحادي عشر من تشرين الثاني عام 2004، استشهد الرئيس الرمز ياسر عرفات "أبو عمار".

وفي هذه المناسبة يحيي أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف مناطق تواجدهم، في الوطن وخارجه، ذكرى رحيله بفعاليات وطنية مختلفة تتمثل بوقفات ومسيرات ومهرجانات وغيرها، أبرزها في مقر الرئاسة بجوار ضريحه بمدينة رام الله، حيث ستضاء الشموع، سيشارك فيها قادة وفصائل العمل الوطني ورفاق درب الشهيد، إلى جانب مئات المواطنين.

رحل "أبو عمار" في ظل ظروف داخلية وخارجية صعبة ما زال يعاني منها شعبنا وقضيته التحررية، بفعل الاحتلال والعدوان والحصار الإسرائيلي المتواصل.. شهداء، وجرحى، وآلاف المناضلين يقبعون في السجون، واستشراء للاستيطان، وهدم للمنازل وتقطيع لأوصال الوطن.