لقاء مشترك بين حماس والقيادة العامة في لبنان

بيروت- "القدس" دوت كوم- عقد لقاء مشترك بين قيادات من حماس والجبهة الشعبية- القيادة العامة، في العاصمة اللبنانية بيروت، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية بين الجانبين.

ومثل حماس، نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه ومسؤول العلاقات الفلسطينية مشهور عبد الحليم، وعن القيادة العامة أمير سرها في لبنان أبو كفاح غازي.

واعتبر المجتمعون أن القضية الفلسطينية تمر بمنعطفات خطيرة تتطلب من الجميع تعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الإنقسام من أجل مواجهة كافة التحديات، وفي مقدمتها التطبيع مع الاحتلال، مشددين على أن الوحدة الوطنية هو خيار استراتيجي للشعب الفلسطيني في ضوء هذه المؤامرات.

وطالب الجانبان وكالة الأونروا بالعمل الجاد من أجل إطلاق حملة تساهم في التخفيف من معاناة اللاجئين، ولاسيما في ظل الأوضاع الاقتصادية والصحية التي يمر بها لبنان، مؤكدين رفضهما المطلق للقرارات الأخيرة التي اتخذتها إدارة الأونروا بحق المعلمين المياومين وخفض رواتب الموظفين، لما لها من آثار سلبية على واقع اللاجئين. كما دعتا إلى ضرورة التراجع عن هذه القرارات المجحفة، ودعم المطالب الحياتية للاجئين.

وأبدى الجانبان حرصهما على تفعيل هيئة العمل الفلسطيني المشترك لكي تقوم بدورها المنوط بها، خصوصًا في هذه المرحلة الحساسة، كما تم التأكيد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.