اشتية: نريد من الإدارة الأمريكية القادمة دعم حل الدولتين

رام الله- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، إن على الإدارة الأمريكية القادمة أن تكون منصفة ومع القانون الدولي، وحل الدولتين.

واعتبر اشتية في مؤتمر صحفي عقب لقاء مع نظيره الروماني لودفيك أوربان برام الله، أن "الانتخابات شأن أمريكي بحت، ونحن نراقب مثل بقية العالم نتائج هذه الانتخابات وسنتعامل معها أيا كانت النتيجة".

وأضاف أن الجانب الفلسطيني يريد من الإدارة الأمريكية أن تكون "منصفة ومع القانون الدولي والشرعية الدولية ومع حل الدولتين على حدود 1967، ولذلك نحن نراقب عن كثب هذه الانتخابات ونتائجها وسنرى ماذا ستؤول إليه".

وحث اشتية رومانيا على "الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاتها وتوسعها الاستيطاني في الضفة الغربية".

وأكد أن رومانيا جددت تأكيدها على دعم كافة الجهود التي من شأنها تحقيق مبدأ حل الدولتين على أساس قيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967، إضافة إلى تأييدها لدعوة الرئيس محمود عباس بعقد مؤتمر دولي للسلام.

من جانبه، قال أوربان إن اجتماعه برئيس الوزراء الفلسطيني ناقش مستقبل السلام في الشرق الأوسط والتطورات الأخيرة في المنطقة، مؤكداً أن بلاده لن تدخر جهداً من شأنه أن يؤدي إلى حل الصراع ورعاية مفاوضات تقود للتوصل إلى حل الدولتين بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكد أن هذا الهدف يمكن تحقيقه من خلال الحوار والوسائل الدبلوماسية، مشيراً إلى أن زيارته لرام الله تمثل فرصة من أجل التأكيد على موقف رومانيا الثابت من فلسطين وموقف الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمفاوضات من أجل إحلال السلام.