سكارليت جوهانسون تزوجت للمرة الثالثة في حفلة بحضور محدود

لوس انجليس - "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -تزوجت النجمة الهوليوودية سكارليت جوهانسون للمرة الثالثة، وأقامت مع زوجها الممثل كولين جوست حفلة زفاف بحضور محدود في نهاية الأسبوع الفائت، وفق ما أفيد الخميس الماضي .

وأعلنت جوهانسون عن حفلة زفافها من خلال منشور عبر حساب جمعية "ميلز أون ويلز" الخيرية على شبكة "إنستغرام" جاء فيه أن الممثلين تزوجا "بحضور عائلتيهما والقريبين منهما، مع التزام التدابير الوقائية الخاصة بجائحة كوفيد-19".

واضافت الجمعية التي تعنى بتوزيع وجبات غذائية أن "أمنية العروسين في زواجهما هي المساعدة في إحداث فرق (في حياة) كبار السن المحتاجين في هذه المرحلة الصعبة، من خلال دعم ميلز أون ويلز أميركا"، داعية متابعيها إلى التبرع لها.

وكانت خطوبة جوهانسون (35 عاماً) وجوست (38 عاماً) عقدت في أيار/مايو 2019 بعد مساكنة استمرت سنتين. واعتبِرَت جوهانسون إحدى الممثلات الأعلى أجراً في العالم العام الماضي، ومن أبرز أفلامها "بلاك ويدو"، في حين أن جوست هو مؤلف برنامج "ساترداي نايت لايف" التلفزيوني ونجمه.

وقبل جوست، كانت النجمة النيويوركية متزوجة من الممثل الكندي راين رينولدز والصحافي الفرنسي رومان دورياك.

وبعد سلسلة من الأدوار خلال طفولتها، لمع نجم جوهانسون عام 2003 في فيلم صوفيا كوبولا الكوميدي الرومانسي "لوست إن ترانسلايشن" الحائز جائزة أوسكار.

ورشحت جوهانسون مرتين لجائزة أوسكار العام المنصرم عن فيلمي "جوجو رابيت" و"ويدينغ ستوري".

وبالإضافة إلى مهنتها التمثيلية، كانت لسكارليت جوهانسون تكراراً مواقف داعمة للقضايا النسوية، إذ كانت في طليعة ممولي حركة "تايمز آب" التي تهدف إلى الدفاع عن ضحايا التحرش والعنف الجنسي.