مخيم جنين : إعتصام ومهرجان تضامني مع الأخرس

جنين – "القدس" دوت كوم- علي سمودي – نظمت مؤسسات وفعاليات والقوى في مخيم جنين ، مساء اليوم ، اعتصاماً ومهرجاناً تضامنياً مع الأسيرين المضربين عن الطعام ماهر الاخرس من بلدة سيلة الظهر والمحامي محمود السعدي من مخيم جنين وباقي رفاقهم في معركة الامعاء الخاوية .

وبعد صلاة العشاء ، احتشد المشاركون بحضور ممثلي القوى الوطنية والاسلامية وأهالي الأسرى والأسرى المحررون رافعين صور المضربين .

وتحدث في المهرجان ، القيادي في حركة فتح محمود السعدي ، القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر عدنان ، القيادي في حركة حماس وصفي قبها وضياء ابو الوعد الذي القى كلمة مؤسسات وفعاليات المخيم . ووجه المتحدثون تحية اجلال وتقدير لابطال معركة الحرية الذين يخوضون معركتهم ببسالة وصمود اسطوري نيابة عن شعبنا الذي يقف معهم ويؤازرهم في تحدي سياسات المحتل وخاصة الاعتقال الاداري . واشادوا بالمواقف الاسطورية للأخرس الذي يرفض التراجع والانهيار رغم وضعه الصحي الخطير ويتمسك بشجاعة بمطلبه بالحرية أو الشهادة ، منددين بما يرتكبه الاحتلال بحقه من جرائم وانتهاكات ومسرحيات مفبركة لن تمر أمام مواقفه الشجاعة ، مستنكرين صمت مؤسسات حقوق الانسان وتقصيرها الذي يعتبر تواطؤ مباشر مع الاحتلال .

وحذر المتحدثون مما تمارسه ادارة السجون بحق الأسير محمود السعدي في اليوم ال15 من اضرابه المفتوح عن الطعام للمطالبة بحريته ورفضاً لتجديد اعتقاله الاداري للمرة الثانية ، معبرين عن قلقهم لعزله في زنزانة انفرادية قذرة تفتقر حتى للفراش والحرامات وممارسة الضغوط عليه رغم تدهور حالته الصحية بسبب معاناته من مشاكل في الكلى .

وانتقد المتحدثون ، غياب الدور الفاعل والمطلوب للقوى والفصائل خاصة قادة الصف الاول معتبرين انهم مقصرين بأداء واجبهم تجاه معركة الصمود والحرية للاسرى خلف القضبان .

ووجه المعتصمون ، نداءا ورسائل عاجلة لكافة المحافل الدولية لتحمل مسؤولياتها وانقاذ حياة المضربين واطلاق سراحهم فوراً .