م. نسيبة يطالب الدول المطبعة ورعاياها بالحصول على تأشيرة فلسطينية

القدس - "القدس" دوت كوم- طالب المهندس سامر نسيبة الدول العربية التي قامت بالتطبيع مع الكيان الاسرائيلي ورعاياها إلى اتخاذ خطوة رمزية بالحصول على فيزا او تأشيرة من السفارات والممثليات الفلسطينية المنتشرة حول العالم قبل زيارة إسرائيل اذا كانت معنية بالفعل في مساعدة الشعب الفلسطيني والاقرار بحقوقه المشروعة وعلى رأسها الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف . كما حث الجانب الفلسطيني على تبني هذه المبادرة وترويج هذا الاقتراح الذي من شأنه الحد من الاضرار السياسية على القضية الوطنية .

وأوضح نسيبة الشخصية الاعتبار ية الناشطة في القدس ان رسوم الفيزا او التأشيرة يمكن أن ترصد لصندوق قومي لمساعدة مدينة القدس وأهلها الذين يعانون من الحصار المفروض عليهم منذ توقيع اتفاقية أوسلو والذي عزل المدينة وضرب اقتصادها في مقتل ويحاول تمزيق نسيجها الاجتماعي الموحد والمقاوم للاسرلة والتهويد .

وأشار المهندس نسيبة الى ان هذه التأشيرة او الفيزا الرمزية لن يكون لها أي تأثير فعلي لعدم وجود سيطرة فلسطينية على الحدود والمعابر الدولية ، الا ان مثل هذه الخطوة تحمل الكثير من المعاني الرمزية والسياسية التي تؤكد الحق الفلسطيني في القدس عاصمة للدولة الفلسطينية .

و اضاف المهندس نسيبة انه يجب وضع آلية عملية من قبل الجانب الفلسطيني و الدول المطبعة بحيث لا تشكل هذه الخطوة الرمزية عقبة لقدوم الزائر العربي على الحدود او قبل ذلك .