: يوروبا ليغ: فوز ثان تواليا لميلان وليستر وأرسنال وسقوط مفاجئ لتوتنهام

ميلانو"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -واصل ميلان الايطالي وليستر سيتي وأرسنال الانكليزيان انطلاقتهم القوية في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم وحقق كل منهم فوزه الثاني توالياً، الأول على ضيفه سبارتا براغ التشيكي 3-صفر، والثاني على مضيفه أيك أثينا اليوناني 2-1، والثالث على ضيفه دوندالك الأيرلندي 3-صفر، فيما مني توتنهام الإنكليزي بخسارة مفاجئة أمام مضيفه أنتورب البلجيكي صفر-1 الخميس في الجولة الثانية.

وأكرم ميلان وفادة ضيفه سبارتا براغ بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها الإسباني المغربي الأصل ابراهيم دياز (24) والبرتغاليان رافايل لياو (57) وديوغو دالوت (66) محققا فوزه الثاني تواليا بعد الاول على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-1، فانفرد بصدارة المجموعة الثامنة برصيد ست نقاط بفارق نقطتين أمام شريكه السابق ليل الفرنسي المتعادل مع ضيفه سلتيك بهدفين للتركي محمد زكي جيليك (67) والكاميروني جوناثان إيكوني (75) مقابل هدفين للنروجي المغربي الأصل محمد اليونسي (28 و33).

وكان ميلان الطرف الافضل في المباراة وضغط من البداية بحثا عن التسجيل وتأتى له ذلك في الدقيقة 24 عبر دياز، المعار من ريال مدريد الإسباني، عندما انتزع كرة من المدافع أندري سيلوستكا في منتصف الملعب ومررها الى السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش الذي توغل في الجهة اليمنى وهيأها له على طبق من ذهب داخل المنطقة فتلاعب بالقائد بوريك توشكال وسددها بيمناه بين ساقي الحارس ميلان هيتشا (24).

وحصل ميلان على ركلة جزاء اثر عرقلة ابراهيموفيتش داخل المنطقة من دافيد ليسشكا عند محاولته متابعة كرة عرضية للجزائري اسماعيل بناصر فانبرى لها بنفسه لكن كرته ارتطمت بالعارضة وتحولت خارج الملعب (36).

ودفع مدرب ميلان ستيفانو بيولي بلياو مطلع الشوط الثاني مكان ابراهيموفيتش، وأنقذ الحارس هيتشا مرماه من هدف ثان بتصديه لانفراد البرتغالي وارتدت منه الكرة الى ساندرو تونالي الذي سددها قوية من خارج المنطقة فتصدى لها الحارس مجددا قبل ان يشتتها دفاعه (49).

وعوض لياو بعد ثمان دقائق عندما تلقى كرة عرضية رائعة من مواطنه دالوت من الجهة اليسرى فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (57).

وعزز دالوت بالهدف الثالث عندما تلقى كرة خلف الدفاع من بناصر فسددها بيسراه داخل المرمى (66).

من جهته، حقق ليستر سيتي فوزه الثاني تواليا على حساب مضيفه أيك أثينا 2-1، بعد الأول على ضيفه زوريا لوهانسك الاوكراني 3-صفر.

وحسم ليستر سيتي النتيجة في الشوط الاول بتسجيله هدفين، الأول عبر قائده وهدافه جايمي فاردي من ركلة جزاء اصطادها بنفسه اثر عرقلته من الحارس بانايوتيس تسينتوتاس (18)، والثاني بواسطة حمزة تشودري بتسديدة قوية بيمناه من مسافة قريبة (39).

وسجل أصحاب الأرض هدف الشرف في الشوط الثاني عبر السويدي معمر تانكوفيتش (49).

ورفع ليستر سيتي رصيده الى 6 نقاط متقاسما صدارة المجموعة السابعة مع براغا البرتغالي الفائز على مضيفه زوريا لوهانسك 2-1.

وتابع أرسنال بدايته القوية في المسابقة التي خسر مباراتها النهائية عام 2019، عندما تغلب على ضيفه دوندالك بثلاثية نظيفة في المجموعة الثانية.

وانتظر أرسنال الذي دفع مدربه الاسباني ميكل أرتيتا ببدلائه مريحا عناصره الاساسية، الدقيقة 42 لفك التكتل الدفاعي للضيوف عندما استغل إدوارد نكيتياه خطأ فادحا للحارس غاري رودجرز في إبعاد كرة من ركلة ركنية فتابعها داخل المرمى الخالي.

وأضاف جوزيف ويلوك الهدف الثاني بعد دقيقتين مستغلا كرة مرتدة من الدفاع داخل المنطقة اثر تسديدة للعاجي نيكولاس بيبي فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (44).

وعزز بيبي بالهدف الثالث مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة (46).

وفي المجموعة ذاتها تعادل مولده النروجي مع رابيد فيينا النمسوي سلبا.

وفي المجموعة الرابعة، حقق بنفيكا البرتغالي فوزه الثاني تواليا ايضا عندما تغلب على ضيفه ستاندار لياج البلجيكي 3-صفر، وحذا حذوه غلاسكو رينجرز الاسكتلندي بفوزه على ليخ بوزنان البولندي 1-صفر.

وعوض نابولي الايطالي خسارته على ارضه امام الكمار الهولندي صفر-1 في الجولة الاولى لمنافسات المجموعة السادسة بفوز ثمين خارج قواعده على مضيفه ريال سوسييداد الاسباني بهدف سجله ماتيو نابوليتانو بتسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت برأس المدافع الفرنسي موديبو ساينان وخدعت الحارس أليكس ريميرو (55).

وتلقى نابولي ضربة موجعة بإصابة قائده لورنتسو اينسينيي في الدقيقة 21 في قدمه اليسرى فترك مكانه للدولي المكسيكي هيرفينغ لوسانو، ثم طرد مهاجمه الدولي النيجيري فيكتور أوسيمهين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لتلقيه الانذار الثاني.

وفي المجموعة ذاتها، حقق الكمار الهولندي فوزه الثاني تواليا وكان على حساب ضيفه رييكا الكرواتي 4-1.

وفي المجموعة العاشرة، فجر انتورب مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه الثمين على ضيفه توتنهام 1-صفر سجله الاسرائيلي ليور ريفايلوف (29)، محققا فوزه الثاني تواليا وملحقا الخسارة الاولى بالنادي اللندني.

وأبقى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على الثنائي الهجومي الضارب القائد هاري كاين والكوري الجنوبي سون هيونغ مين على مقاعد البدلاء الى جانب البرازيلي لوكاس مورا ودفع بالويلزي غاريث بايل وديلي ألي اساسيين.

وكان توتنهام الطرف الافضل وحاول هز الشباك مرات عدة دون فعالية ودفع الثمن غاليا من هجمة مرتدة افتتح منها اصحاب الارض التسجيل عندما انتزع الكونغولي الديموقراطي ديوميرسي مبوكاني الكرة من المدافع بن ديفيس في وسط الملعب ومررها الى ريفايلوف داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بيمناه على يمين الحارس الفرنسي هوغو لوريس (29).

وأشرك مورينيو الرباعي سون ومورا والدنماركي بيار-إميل هايبييرغ والأرجنتيني إريك لاميلا مطلع الشوط الثاني، ثم لعب ورقته الاخيرة بدفعه بكاين مكان بايل (58) دون جدوى.

وسقط روما الايطالي في فخ التعادل السلبي امام ضيفه سسكا صوفيا البلغاري في المجموعة المجموعة الاولى التي شهدت تعادل كلوج الروماني مع يونغ بويز السويسري.