بمشاركة آلاف المتطوعين والمتطوعات على امتداد الوطن... الرجوب يطلق فعاليات اليوم الوطني الفلسطيني للعمل التطوعي

رام الله"القدس"دوت كوم -أطلق المجلس الأعلى، يوم أمس الأربعاء، في كافة محافظات الوطن الشمالية والجنوبية، فعاليات اليوم الوطني الفلسطيني للعمل التطوعي تحت شعار "إيد ع إيد بركة"، بواقع سبعين فعالية تطوعية مجتمعية بالشراكة مع دوائر الشباب والثقافة في المحافظات ووزارة الزراعة وبعض المجالس البلدية والمراكز الشبابية والأندية الرياضية والجامعات.

وأطلق اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، فعاليات اليوم الوطني تحت شعار "إيد ع إيد بركة"بحضور الوزير عصام القدومي أمين عام المجلس الاعلى، ومحافظ محافظة طوباس والأغوار الشمالية اللواء الركن يونس العاص ، وقائد منطقة طوباس و ممثلي الاجهزة والمؤسسات بالمحافظة، حيث انطلقت الفعاليات في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا من بلدة طمون في محافظة طوباس والاغوار الشمالية، لتطال كافة المحافظات الشمالية والجنوبية بمدنها وقراها ومخيماتها.

وفي كلمته أشار الرجوب إلى أنه تم اختيار تاريخ 28/10 لفتح الذاكرة وارسال رسالة للعرب الذين اعترفوا بمنظمة التحرير كممثل شرعي للفلسطينيين بعد غياب او تغييب للهوية الفلسطينية التي تم تحقيقها بالتضحيات وعبر صدامنا المباشر مع الاحتلال على مدار السنوات الطويلة.

وأضاف الرجوب: "نحن أمام مسار مهم وهو تحقيق الوحدة الوطنية فقضيتنا هي قضية الجميع ويجب أن تكون قيادتنا واحدة"، وحيا الرجوب كافة فصائل العمل الوطني وأشار إلى أنه ومن خلال الوحدة نحقق مشروع الدولة الفلسطينية وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ونحن نريد ان تكون كل القوى السياسية تحت مظلة المنظمة وشركاء في القرار.

وشكر رئيس المجلس بمعرض كلمته المؤسسات التي أسندت الفعاليات من الكشافة والشرطة والإعلاميين، وكافة الجهود المبذولة من القائمين على النشاط والمشاركين من المتطوعين، حيث نفذت الفعاليات بمشاركة آلاف المتطوعين من جامعتي القدس المفتوحة والكلية العصرية الجامعية والأندية الرياضية والمراكز الشبابية.

وبدوره رحب اللواء الركن العاص باللواء الرجوب في محافظة طوباس، وأشاد بالنقلة النوعية التي أحدثها اللواء الرجوب في الرياضة الفلسطينية والارتقاء للصفوف الأولى بالرياضة في العالم العربي والدولي، ونوه إلى الدور الكبير له في دعم الوحدة الوطنية من رفح إلى جنين لإقامة الدولة الفلسطينية .

وكانت قيادة المجلس الأعلى قد أقرت إطلاق هذا اليوم بالتزامن مع ذكرى اعتراف جامعة الدول العربية بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للفلسطينيين داخل الوطن وخارجه، والذي تم الإعلان عنه من قلب العاصمة المغربية الرباط.

وتنوعت الفعاليات في مضمونها ومحتواها لإيصال رسائل مجتمعية مهمة تهدف إلى إعادة إحياء روح العمل التطوعي في المجتمع إلى جانب تعزيز الهوية والانتماء في صفوف الشباب الفلسطيني، ومن أبرز الفعاليات التي تم تنفيذها، في محافظة القدس، من أنشطة تطوعية توزعت في الرام وسلوان ومخيم شعفاط واشتملت على اعمال تنظيف للشوارع ودهان الارصفة في الرام، ورسم جداريات في العيزرية، وأعمال تنظيف وطلاء في نادي الانصار وجمعية البستان ومركز نسوي مخيم شعفاط.

وفي مدينتي رام الله والبيرة تم طلاء الأشجار في الشوارع الرئيسية لتزيينها وتجميلها كما وتم تنفيذ نشاط "فريز موب" حيث تم تنفيذ لوحة صامتة تمثل أشكال العمل التطوعي بمشاركة تمثيلية لشرائح المجتمع، وفي مخيم الجلزون تم رسم جداريات في ملعب كرة السلة، وتنظيف أزقة المخيم وتنفيذ فعالية ثقافية تراثية وترفيهيه للأطفال، وتجميل مدخل بلدة دير أبو مشعل.

وفي ذات السياق في منطقة الشمال، تم تنفيذ مبادرة يوم فرح الأطفال ونشاط يدا بيد (تجميل شوارع مدينة جنين) ، ورسم جدارية رسم مركز الشباب الاجتماعي في مخيم جنين، جدارية حول موضوع حق العودة، وفي مدينة نابلس عملت جمعية بيسان على تنظيف المقابر في مخيم بلاطه، ونظمت مؤسسة عبد الله داوود للشباب ماراثون التشجير في منطقة الباذان، وتم زراعة الأشجار من قبل جمعية التنمية الوطنية الفلسطينية في مقبرة الشهداء الأردنيين (مبادرة كلنا صالح).

أما في منطقة الجنوب تم تنظيف المقبرة الإسلامية في مخيم عايدة بمشاركة شبيبة الثانوية واللجنة الشعبية بالمخيم، ومساعدة المزارعين في قطف ثمار الزيتون ببيت سكاريا الواقعة قرب ما يسمى مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني بمشاركة طلاب الجامعة الأهلية وجامعة خضوري العروب.

وفي المحافظات الجنوبية تم تنفيذ أنشطة قطف الزيتون وزيارة وتكريم المتطوعين المساهمين المميزين في المجتمع من خلال أعمالهم التطوعية ومساندة طواقم الطوارئ لمكافحة جائحة كورونا وتكريم أفضل أعمال ومبادرات ورسم لوحات فنية.

هذا ومن المقرر أن يكون هذا اليوم الوطني هو حجر الأساس لسلسلة ممتدة من الأنشطة التطوعية في كافة محافظات الوطن على مدار العام.