رؤساء مستوطنات يقاطعون اجتماعًا لنتنياهو تعهد فيه بالبناء الاستيطاني

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- قاطع أكثر من 10 رؤساء لمستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية، اليوم الأربعاء، اجتماعًا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، احتجاجًا على عدم دعوته لاثنين منهما لحضور الاجتماع بعد أن كانوا هاجموه سابقًا بسبب تنازله عن الضم.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن مكتب نتنياهو لم يدعو دافيد الحياني رئيس مجلس "يشع"، و"يوسي داغان" رئيس مجلس السامرة، للتحدث معه، كباقي الآخرين.

وعلى أثر عدم دعوتهما، قاطع أكثر من 10 رؤساء المستوطنات الاجتماع الذي عقده نتنياهو بعد توقيع اتفاقية مع السفير الأميركي ديفيد فريدمان بشأن البحوث العلمية في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة والجولان.

وبحضور بعض قادة المستوطنات الآخرين، قال نتنياهو، لدي التزام عميق وكامل بتعزيز الاستيطان في الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن الاتفاقية التي تم توقيعها ستسمح لجامعة أرئيل ومؤسسات تعليمية أخرى في المستوطنات بالضفة والجولان، بالاستفادة من الأمور العلمية وستتلقى تمويلًا من مؤسسات أميركية.

واعتبر نتنياهو، أن ما جرى تصحيح تاريخي، مضيفًا "لولا الضفة الغربية لكان وجودنا في خطر، هذه هويتنا وتراثنا وها هو مستقبلنا، نحن هنا سنبقى للأبد، سنواصل العمل معًا عن كثب لبناء بلدنا ووطننا".