السنوار يخاطب 5 آلاف من الشخصيات العامة والوجهاء لتعزيز الوحدة

غزة- "القدس" دوت كوم- وجَّه يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة، رسائل إلى خمسة آلاف من الشخصيات العامة والوجهاء والمخاتير ورموز المجتمع المدني والكوادر النسوية البارزة والكتاب والمثقفين، وذلك لإطلاعهم على تطورات مسار الحوار الوطني.

وأكد السنوار - حسب بيان لحماس - في رسالته أن موقف حركة حركته الثابت والدائم ينطلق من رؤيتها الثابتة بضرورة توحيد البيت الفلسطيني، وهي تعتبر تحقيق الوحدة الوطنية هدفًا استراتيجيًا لم تألُ جهدًا في سبيل إنجازه.

وقال السنوار في رسالته، إن "حركة حماس تدرك حجم المخاطر والتهديدات التي تعصف بالقضية الفلسطينية، ومن أجل التصدي لها تسعى لحشد كل طاقات وقوى شعبنا لمواجهة مشاريع صفقة القرن والضم والتطبيع".

وتضمنت الرسالة تفاصيل مهمة عن مسار الحوار الوطني، والخطوات التي تمت حتى تاريخه على صعيد اللقاءات بين الفصائل الفلسطينية في إطار الحوار الشامل.

ودعا قائد حماس بغزة، الشخصيات والوجهاء إلى دعم جهود الوحدة الوطنية وإسنادها من خلال مواقعهم المؤثرة في المجتمع، مؤكدًا أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدًا من اللقاءات على المستوى الوطني للبناء على ما تم في المسارات المختلفة، وهو ما يتطلب تضافر الجهود الوطنية والشعبية كافة.

وأكد السنوار، أن قيادة حماس ستبقى في قلب كل جهد وموقف فلسطيني وطني يرفض ويقاوم خطط ومؤامرات الضم والتطبيع، وستبقى عونًا وسندًا لكل من يريد التسلح بمواقفها تجاه العدو. وفق نص البيان.