الحايك يدعو لإنهاء مشاكل قطاع غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، على ضرورة أن تترافق أي خطة حكومية لمعالجة أثار كورونا على الاقتصاد الفلسطيني مع خطوات جدية لإنهاء مشاكل القطاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية.

وقال الحايك في تصريح صحفي، إن أكثر من 47 ألف منشأة اقتصادية تأثرت بشكل مباشر بالظروف التي تعيشها غزة، بسبب الحصار الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني، وجائحة كورونا.

وأضاف، "إن الظروف الاقتصادية السيئة بدأت تلامس كل بيت فلسطيني في غزة، ولم يعد بمقدور السكان سوى الاستسلام للواقع، أو انتظار أي انفراجه على صعيد الحصول على عمل، أو مساعدة انسانية"، مشيرًا إلى أن ما أوصل السكان لذلك هي ظروف الحصار والانقسام المتواصلين منذ 14 عامًا، وأخيرًا كورونا.

وأشار إلى أن نحو 80% من السوق المحلي تأثر بشكل واضح وخطير بتلك الأزمات، فضلاً عن مئات حالات الإفلاس والإغلاق للمصالح التجارية والصناعية والخدماتية.

وطالب الحايك بضرورة التنفيس عن سكان القطاع من خلال صياغة برامج قادرة على التخفيف من نسب البطالة والفقر، وتمكين الشباب والخريجين من الحصول على فرص عمل، والبدء بمشاريع تنهض بالقطاع الخاص وتعيد دوران عجلات المنشآت الاقتصادية.

ودعا رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في قطاع غزة، إدارة غزة والوزارات بدعم وحماية المنتج المحلي، وتقديم تسهيلات وإعفاءات ضريبية للقطاع الخاص والقطاع الصناعي خاصة والمواد الخام ومدخلات الصناعة وعدم فرض تعليات وأي رسوم عليها حتى يتمكن القطاع الصناعي من البقاء، لافتًا إلى أنه أصبح مهددًا بالإغلاق والإفلاس.