(مُحدث) العثور على جثة شاب في قصرة جنوب نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- عثر صباح اليوم الاربعاء، على جثة شاب وُجد مقتولا بظروف غامضة في بلدة قصرة جنوب نابلس.

وقالت مصادر محلية إن الجثة تعود للشاب فوزي محمد حسن (22 عاماً)، كان قد فقد الليلة الماضية، وأن آثار عنف بدت على جثته.

وأفادت بأن الشاب تم العثور عليه في منطقة سكنية بجانب منزله، ويبدو أن "كوع" محلي الصنع تفجّر في يديه خلال محاولته تصنيعه أو تفجيره، مضيفًا أن المتابعات الأولية تشير إلى أن "الكوع" تفجّر في وجه الشاب ويديه، ما أدى إلى تشوّه في ملامحه وبتر يديه، الأمر الذي تسبب بوفاته.

وبحسب بيان الشرطة فإن الشرطة بدأت عملية البحث والتحري فيما باشرت النيابة العامة التحقيق بوفاة الشاب الذي بدت على جثته "آثار تشوهات باليد".

وذكر الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أنه وبناءً على بلاغ ورد لغرفة عمليات الشرطة بوصول جثة إلى مستوصف بلدة قصرة، تحركت قوة من الشرطة والإسعاف وبحضور وكيل النيابة إلى المكان للوقوف على ملابسات الوفاة.

وأضاف أن وكيل النيابة قرر التحفظ على الجثة وتحويلها لمعهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.