أردوغان يظهر على غلاف مجلة "شارلي إيبدو" وتركيا تدين

باريس - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- كتبت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة على موقع "تويتر" امس الثلاثاء إنها ستضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على غلاف العدد القادم من المجلة، وهو الأمر الذي من المرجح أن يؤدي إلى تصعيد الحرب الكلامية بين أردوغان والمروجين الغربيين لحرية التعبير.

وأظهرت تغريدة غلافًا يظهر صورة كاريكاتورية لأردوغان جالسا على مقعد ويرفع ثوب امرأة ليكشف عن مؤخرتها وتحمل عنوان "أردوغان - لديه الكثير من المرح سرا ".

ومن المقرر طر ح العدد الجديد من مجلة شارلي إيبدو اليوم الأربعاء.

وكان أردوغان في طليعة موجة الغضب التى اعترت الدول ذات الأغلبية المسلمة بعد أن اختارت مجلة شارلي إيبدو إعادة إطلاق رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد والتي أغضبت المسلمين قبل عقد من الزمن.

و أعرب إبراهيم قالن، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية، عن إدانته الشديدة لاعتزام مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، نشر مادة ساخرة بخصوص الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقال قالن في تغريده: "ندين بشدة النشر المتعلق برئيس جمهوريتنا، الذي تعتزم نشره مجلة فرنسية لا تحترم أية معتقدات أو مقدسات أو قيم".

وأضاف :"هذه الأمور لا تظهر سوى ابتذالهم وعدم أخلاقهم، فالاعتداء على حقوق الأشخاص ليس مادة للسخرية أو حرية التعبير، والهدف الرئيس لهذه النوعية من النشر التي تفتقر للأدب والأخلاق هو نثر بذور الكراهية والعداوة".

وتابع المسؤول التركي قائلا: "تحويل حرية التعبير إلى عداوة للدين والمعتقد لا يمكن إلا أن يكون نتاج عقلية مريضة"، داعيًا "كل من لديه حس سليم لإدانة ورفض هذا النشر البغيض".