تشييع جثمان المناضل عدنان بليدي في طولكرم

طولكرم-"القدس"دوت كوم- شيع الى مثواه الاخير جثمان العميد عدنان بليدي غيب عضو المجلس الوطني الفلسطيني ومؤسس راديو وتلفزيون كل الناس المحلس بطولكرم.

وانطلق الموكب الجنائزي للفقيد مستشفى الاسراء باتجاه منزل العائلة التي القت نظرة الوداع الاخيرة عليه ومن ثم صوب مسجد البركة وبعد الصلاة عليه جرت مراسم وداع عسكرية رسمية للفقيد حيث ادت فرقة قوات الامن الوطني التحية له ووري الثرى بمقبرة طولكرم الغربية.

والقيت خلال مراسم الدفن كلمات تابينية حيث استعرض الاعلامي معين شديد حياة الفقيد وبعد ذلك تحدث فيصل سلامة باسم محافظ طولكرم وهيئات ومؤسسات وفعاليات طولكرم ومحمد علوش باسم الفصائل الوطنية واللواء نصر ابو دية باسم هيئة المتقاعدين العسكرين وموسى الشاعر باسم نقابة الصحفيين الفلسطينيين تقدم المتحدثون بالتعازي لعائلة الفقيد مشيدين بدوره النضالي منذ نعومة اظافره.

والقى محمد بليدي شقيق الفقيد كلمة شكر من خلالها كل من شارك العائئلة مراسم التشييع والتعازي.

ونعت وزارة الإعلام بحزن بالغ رحيل السياسي والاعلامي المناضل عدنان محمود البليدي.

وقالت الوزارة في بيان لها ان المناضل المعروف عدنان البليدي صاحب السيرة النضالية والمهنية الطويلة أحد قيادات حركة فتح البارزين ، وهو أحد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني ، والى جانب ذلك كان له مساهمته في المشهد الاعلامي الوطني ، اذ انشأ مؤسسة إذاعة وتلفزيون كل الناس في طولكرم ، وهو أحد مؤسسي وكالة معاً الإعلامية.

كما نعت نقابة الصحفيين الفلسطينين وهيئة المتقاعدين العسكريين وفصائل العمل الوطني بطولكرم المرحوم بليدي

وتقدمت بتعازيها الحارة الى عائلته وابناء شعبنا مشيرة الى دوره النضالي على الساحة الفلسطينية منذ نعومة اظافره

يذكر ان بليدي انضم لصفوف حركة فتح في العام 67 خلال تواجده بالكويت وكان في الخامسة والعشرين من العمر واعتقل من شواطىء البحر المتوسط قبل سلطات الاحتلال في العام 67 خلال محاولته الوصول الى الاراضي الفلسطينية لتنفيذ عملية فدائية في العام 1970 قادما من مدينة اللاذقية السورية وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاما وافرج عنه عام 85 خلال عملية تبادل للاسرى.

وبعد الافراج عنه ب 70 يوما ابعدته سلطات الاحتلال الى الاردن وعاد الى طولكرم مع تاسيس السلطة الوطنية الفلسطينية حيث انتسب لقوات الامن الوطني.

وقام بليدي بتاسيس راديو وتلفزيون كل الناس بمدينة طولكرم وهو عضو بنقابة الصحفيين الفلسطينين وهو متزوج وله ابنة واحدة.