ابنة ماهر الأخرس المضرب منذ 93 يومًا: معاملة الأطباء والممرضين لوالدي عنصرية وسيئة

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- قالت تذكير الأخرس (16 عامًا) ابنة الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، إن معاملة الممرضين والأطباء لوالدي في مستشفى "كابلان" سيئة وعنصرية.

وأضافت في حديث معها، "يتواتجد ضباط المخابرات بأعداد كبيرة داخل غرفة والدي بدون لبس الكمامات، وهذا يشكل خطرًا على صحته المتدهورة، مشيرةً إلى أن الأطباء والممرضين يرفضون وجود أكثر من مرافق مع والدي، ويسكتون أمام وجود نحو 12 عنصرًا من المخابرات لا يلتزمون بالبروتوكول الصحي.

وتابعت تذكر حديثها، "والدي يعاني من آلام شديدة جراء وقوعه على الأرض أثناء إلغاء تجميد الاعتقال الإداري بحقه ونقله إلى غرفة ثانية، ولم يستقبله مستشفى الرملة لخطورة وضعه الصحي فتم إرجاعه إلى مستشفى "كابلان" في غرفة أخرى"، مضيفةً أن معنويات والده عالية ويرفض المساومة على حريته ووالدتها ترافقه في رحلة الإضراب القاسية عليهم جميعًا.

يشار إلى أن ماهر الأخرس مضرب عن الطعام منذ 93 يومًا رفضا لاعتقاله الإداري.

ونظم اليوم الثلاثاء، وقفات تضامن وإسناد مع الأسير ماهر الأخرس ومحمد زغير (المضرب منذ 8 أيام رفضًا لاعتقاله إداريًا) أمام مقر الصليب الأحمر في البيرة وطولكرم، وفق نادي الأسير.