"يوروبول" تطلق حملة لتوقيف "أبرز المطلوبين" في جرائم جنسية

لاهاي- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أطلقت وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" اليوم الثلاثاء حملة للبحث عن 18 من أخطر المطلوبين في جرائم جنسية في أوروبا.

وتستهدف الحملة مطلوبين جنائيين، بعضهم مشتبه بهم وبعضهم أدين بالفعل في جرائم جنسية.

ووصفت "يوروبول" الجرائم الجنسية بأنها ضمن أسوأ الجرائم.

وقالت في بيان: "كل دقيقتين، هذا هو المتوسط، يتم إبلاغ الشرطة في الاتحاد الأوروبي بوقوع جريمة جنسية، سواء كانت اغتصابا أو عنفا جنسيا أو اعتداء".

وناشدت "يوروبول" الجمهور المساعدة للوصول إلى المطلوبين.

وسيتم إتاحة ملفات للتعريف بأخطر المطلوبين على مدار أربعة أسابيع، كما ستنشر سلطات إنفاذ القانون صورهم عبر الإنترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وسيتم إبلاغ المحققين في الدول المعنية مباشرة بأي معلومات مفيدة.

وأطلقت "يوروبول" أول حملة لتوقيف "أبرز المطلوبين" في عام 2016 ، بهدف البحث عن عدد محدود من الهاربين، عبر الإنترنت، وفي أنحاء أوروبا. ووفقا للوكالة، تم منذ ذلك الحين اعتقال 91 مجرما. وفي 33 حالة جاءت البلاغات الحاسمة من الجمهور.