صحفية بحرينية لقناة عبرية: إسرائيل كانت توصف بالشيطان وحاليًا هي صديقة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت عهدية أحمد السعيد الصحفية البحرينية ورئيسة جمعية الصحفيين في البلاد، اليوم الثلاثاء، "إن إسرائيل كانت توصف بأنها "شيطان" وأصبحت حاليًا صديقة"، و"إنها والكثير من مواطني بلادها متحمسون لاتفاق السلام الذي وقع مؤخرًا".

واعتبرت السعيد في مقابلة مع القناة العبرية السابعة، أن "خطاب الكراهية" ضد إسرائيل قبل الاتفاق "كان حزينًا للغاية"، و"أن وسائل الإعلام لعبت دورًا رئيسيًا في ذلك، ثم تغيرت الأمور لكن لم تكن بين ليلة وضحاها، بل كانت عملية استغرقت عدة سنوات حتى نضجت بالاتفاق"، كما قالت.

وأضافت "ما يزال لدى البعض مشاعر سيئة تجاه إسرائيل التي كان ينظر إليها أنها شيطان، وأصبحت اليوم صديقة، ولهذا السبب نحتاج إلى التعاون كصحفيين لإزالة هذه المشاعرة الصعبة الموجودة لدى الجانب العربي والإسرائيلي".

وتابعت "عندما كنا أطفالًا، كانت إسرائيل توصف ببساطة بأنها شيطان، لكن اليوم نحن متحمسون وأظهرنا ذلك خلال مشاركتنا وزملائي في تغطية وصول الوفد الإسرائيلي إلى البحرين".

وأعربت السعيد، عن أملها في أن تحتفل بما يسمى "عيد الحانوكا - الأنوار" في تل أبيب الشهر المقبل، مضيفةً "أبلغ من العمر 47 عامًا، وترعرعت في بلد يُمنع فيه تمامًا دخول إسرائيل، أريد حقًا القيام بذلك، ولدي معارف شخصية، واليوم لدي فرصة للجلوس مع الناس لتناول عشاء السبت للاحتفال بالأعياد معهم".

وردًا على سؤال حول ما ينتظر الإسرائيليين الذين سيتوجهون إلى البحرين، قالت السعيد "ننتظر وصول الوفود الإسرائيلية، ويسعدني أن ألتقي بهم سواء كانوا صحفيين أو مجرد أشخاص".

وأضافت "كصحفيين لا يسمح لنا بالتعبير عن المشاعر، لكنني ذرفت دموع السعادة بعد التوقيع على الاتفاقية .. حينما رأيت وزير خارجيتنا يوقع عليها .. شعرت بالسلام .. هذه لحظات تاريخية".