طوارئ غزة: دخلنا مرحلة قلق وهناك حالة استهتار كبيرة من المواطنين

غزة- "القدس" دوت كوم- قال محمد أبو سلمية رئيس لجنة طوارئ محافظة غزة، اليوم الثلاثاء، إن هناك حالة استهتار كبيرة من قبل المواطنين، تسبب في ازدياد عدد الإصابات في الأيام الأخيرة.

وأكد أبو سلمية في تصريحات إذاعية، أن غزة دخلت في مرحلة القلق، ودق ناقوس الخطر الذي سيزداد مع قرب الدخول في فصل الشتاء، مشيرًا إلى أن المرحلة الحالية في ظل ارتفاع الإصابات يجعل الجميع أمام تحدي والمواطن هو الفيصل.

وأشار إلى منطقة الشيخ رضوان وحي الشجاعية باتت الأمور فيهما خطيرة، مشيرًا إلى أن هناك مناطق جديدة يدخلها الوباء سواء في مدينة غزة، أو القطاع بشكل عام.

وبين مسؤول لجنة طوارئ غزة، أن هناك حالات كثيرة مشتبه بها خاصةً من أصحاب الأمراض المزمة وأمراض الجهاز التنفسي تصل إلى مستشفى الشفاء يوميًا، وهذا يدفع إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددًا.

وقال أبو سلمية أجهزة التنفس متوفرة والوضع ما زال تحت السيطرة ولكن نخشى من فقدان السيطرة.

وأشار إلى أنه في حالة إصابة شخص فإن المخالطين بحاجة للانتظار من خمسة أيام إلى أسبوع حتى يجري فحص المخالطين ما لم تظهر أعراض خطرة.

وبين أن بعض الناس المصابين لا تظهر عليهم أعراض، لذا يجب أن نتعامل مع كل شخص أمامنا أنه مصاب من باب الوقاية، كما قال.