اغتيال وزير الشباب في حكومة الحوثيين في صنعاء

صنعاء- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- اغتال مسلّحون في صنعاء الثلاثاء، "وزير" الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين المطلوب من قبل التحالف العسكري بقيادة السعودية، في حادث أمني نادر في العاصمة التي يحكمها الحوثيون بقبضة من حديد، حسبما أعلنت مصادر في المدينة.

وقال مسؤول في صفوف الحوثيين وموظف في وزارة الشباب والرياضة، إن المسلحين أطلقوا النار على سيارة حسن زيد فأصيب وتم نقله إلى مستشفى إلا أنه فارق الحياة هناك.

وأصيبت ابنته التي كانت ترافقه بإطلاق النار، بحسب المصادر ذاتها.

ولم تُعرف على الفور الجهة التي تقف خلف الحادث في المدينة التي يسيطر عليها الحوثيون، كما لم يصدر أي إعلان رسمي من قبل الحوثيون حول عملية الاغتيال.

وحسن زيد هو أحد المطلوبين على قائمة التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يقود منذ آذار/مارس 2015 حملة ضد الحوثيين دعما للحكومة، وكانت هناك مكافأة قدرها 10 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات عنه.

وفي نيسان/ابريل 2018، قُتل صالح الصماد رئيس "المجلس السياسي"،السلطة العليا لدى الحوثيين، في غارة جوية نسبت لقوات التحالف.

وكان زيد أثار قبل ثلاث سنوات ردود فعل منددة حين اقترح تعليق الدراسة لمدة عام وارسال الطلاب والاساتذة الى جبهات القتال من أجل "حسم المعركة" مع القوات الحكومية والتحالف.

وخلّف النزاع في اليمن آلاف القتلى والجرحى وتسبّب بأزمة انسانية هي الأكبر في العالم، وفقا للامم المتحدة.