الشعبية تتهم الاحتلال بشن حملة ضد منظمات المجتمع المدني

غزة- "القدس" دوت كوم- قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، إن "حملات التحريض المتكررة والمتلاحقة" التي يقوم بها عدد كبير من المؤسسات الإسرائيلية المدعومة من حكومة الاحتلال، والتي يتولى إدارتها عدد كبير من المستوطنين المتطرفين، ضد مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية، هدفها إعاقة عملها وحجب التمويل عنها على طريق منعها من القيام بواجباتها تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وأضافت الجبهة في بيان لها، إن هذه المؤسسات تشكل إعاقة حقيقية لمخططات الاستيطان والضم وعدوان الاحتلال المتكرر وخاصة في المناطق المهمشة.

وأوضحت "إن محاولة الاحتلال المستمرة لربط المؤسسات الفلسطينية بالإرهاب وادعائه بوجود علاقة ما بين هذه المؤسسات والجبهة الشعبية، سياسة ممنهجة هدفها تبرير سياساته الإجرامية والإرهابية، وتحسين صورته القبيحة، ومحاولة لخلط الحقائق والتزييف، واستهداف الطبقات الفقيرة المستفيدة من دور هذه المؤسسات والجمعيات الأهلية".

وأشارت الجبهة إلى أن هذه المؤسسات مرخصة من الجهات الرسمية التي تراقب وتدقق في عملها وانتخاب مجالس إدارتها من قبل الهيئة العامة.

وجددت الجبهة تأكيدها على موقفها الرافض للشروط الأوروبية للتمويل، داعيةً مؤسسات المجتمع المدني وشبكة المنظمات الأهلية لعدم التوقيع على وثيقة الشروط الأوروبية للتمويل.