الامم المتحدة وبريطانيا تحضان اسرائيل على التحقيق في استشهاد عامر صنوبر قرب ترمسعيا

القدس-"القدس"دوت كوم-حضت الامم المتحدة وبريطانيا اليوم الاثنين اسرائيل على إجراء تحقيق سريع ومستقل في إعدام الشاب عامر صنوبر 17 عامًا بأعقاب البنادق قرب ترمسعيا شق رام الله.

ودعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إسرائيل لإجراء تحقيق سريع ومستقل في الأحداث التي أدت إلى استشهاد الشاب صنوبر من قرية يتما جنوب نابلس.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أكدت في بيان لها الاحد إن "الشهيد عامر صنوبر تعرض لضرب مبرح على رقبته.

غير ان صديقه صخر النجار الذي كان معه تحدث عما جرى معهما وقال في فيديو نشر على فيسبوك "تعطلت معنا السيارة في الطريق عند قرية ترمسعيا وشاهدنا سيارة جيب للقوات الخاصة الاسرائيلية فهربنا منهم".

واضاف "اعترضوا طريق عامر بالجيب وامسكوا به من رقبته وانهالوا عليه بالضرب بالعصي فصرخ لدقائق وبعدها اختفت انفاسه، كنت قريبا منه شاهدت كل شيء وهم لم يروني".

ويزعم الجيش الاسرائيلي أن صنوبر لم يتعرض للضرب من قبل الجنود لكنه يشير إلى سقوطه أثناء محاولته الفرار كما يدعي.

من جهتها، قالت القنصلية البريطانية في القدس في بيان مقتضب إنها "تشعر بالقلق بازاء الظروف المحيطة بالوفاة المأسوية للشاب عامر صنوبر".

واضافت "تحض المملكة المتحدة السلطات الاسرائيلية على ضرورة التحقيق في الادعاءات المحيطة بوفاة الشاب".