أمين مجلس الامن القومي الايراني: سلوك ماكرون المتهور في معاداة الاسلام دليل على جهله في السياسة

طهران- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، علي شمخاني، أن سلوك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "المتهور" في معاداة الإسلام "دليل على جهله في السياسة، وإلا لما جعل التهجم على الإسلام وسيلة لتحقيق طموحه في قيادة أوروبا".

وكتب شمخاني عبر حسابه على موقع "تويتر"، رسالة باللغات الإنجليزية والعربية والفارسية، نقلتها وكالة الانباء الايرانية (إرنا) اليوم الاثنين، وجاء فيها: "أقترح على ماكرون أن يقرأ التاريخ جيدا وألا يعول على دعم أمريكا والصهيونية لانهما في طريق الاضمحلال" .

يأتي هذا بالتزامن مع اكتساب دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية زخما في الدول الإسلامية ردا على دعم الرئيس الفرنسي لرسوم مسيئة للنبي محمد، حيث قال بعد أن تم قطع رأس معلم فرنسي يدعى صامويل باتي بإحدى ضواحي باريس في وقت سابق من هذا الشهر بعدما عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد في أحد الفصول الدراسية، :"لن نتخلى عن رسومنا الكاريكاتورية".

وتم عرض الرسوم يوم الجمعة الماضي على مبان حكومية في فرنسا، ما أثار غضبا واسعا في العالم العربي. وانتشرت دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية والوسوم المدافعة عن النبي محمد بشكل كبير للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم تداول قائمة بالعلامات التجارية الفرنسية لمقاطعتها.