بطولة إنكلترا: ساوثمبتون يعيد إيفرتون إلى أرض الواقع ويلحق به الخسارة الاولى

لندن"القدس"دوت كوم (أ ف ب) -أوقف ساوثمبتون الانطلاقة القوية والتاريخية لمضيفه إيفرتون وأعاده إلى أرض الواقع عندما ألحق به الخسارة الأولى هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-صفر الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وحسم ساوثمبتون نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين عبر جيمس وورد براوز (27) وتشي آدامس (35)، محققا فوزه الثالث هذا الموسم والثالث في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة.

وتابع ساوثمبتون صحوته بعد خسارته المباراتين الافتتاحيتين، وصعد إلى المركز الخامس برصيد 10 نقاط بفارق الاهداف خلف ليدز يونايتد الذي كان الحق الخسارة الأولى بأستون فيلا هذا الموسم عندما تغلب عليه 3-صفر الجمعة، وبفارق الاهداف امام كريستال بالاس الفائز على فولهام 2-1 السبت.

وهو الفوز السادس لساوثمبتون على إيفرتون في المباريات الثماني الأخيرة بينهما على أرضه مقابل خسارتين آخرهما كانت الموسم الماضي 1-2.

وهي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها إيفرتون في تحقيق الفوز بعد أربع انتصارات متتالية استهل بها الموسم بقيادة مدربه الايطالي كارلو أنشيلوتي في أفضل انطلاقة في تاريخه، حيث سقط في فخ التعادل أمام جاره وغريمه ليفربول 2-2 في المرحلة الماضية.

وفشل المهاجم دومينيك كالفرت-لوين، متصدر لائحة الهدافين برصيد سبعة أهداف، في هز الشباك للمرة الاولى هذا الموسم بعدما أصبح في المرحلة الماضية أول لاعب في تاريخ النادي يسجل في المباريات الخمس الاولى في الدوري منذ تومي لوتون في موسم 1938-1939.

كما تأثر إيفرتون بغياب مهاجمه البرازيلي ريشارليسون لطرده في دربي الميرسيسايد. وتجمد رصيد إيفرتون عند 13 نقطة وبقي في الصدارة بفارق الاهداف أمام ليفربول الفائز على ضيفه شيفيلد يونايتد 2-1 السبت.

وبهزيمة إيفرتون، لم يعد هناك فريق لم يتعرض للخسارة في البريميرليغ.

وانتظر ساوثمبتون الدقيقة 27 لافتتاح التسجيل عبر وورد بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من داني إينغز الذي عاد وصنع الهدف الثاني بعد ثماني دقائق عندما مرر كرة عرضية إلى آدامس داخل المنطقة، هيأها الأخير لنفسه بيمناه وسددها قوية زاحفة بالقدم ذاتها داخل مرمى الحارس جوردان بيكفورد (35).

وهو الهدف السادس لآدامس في مبارياته الـ12 الأخيرة، علما بأن النحس لازمه في مبارياته الـ24 الأولى في البريميرليغ.

وعلق آدامس قائلا "حصدنا ثلاث نقاط ثمينة امام المتصدر، هناك ثقة كبيرة في انفسنا، وأنا سعيد جدا حينما اسجل الاهداف واساعد زملائي".

وفي الوقت الذي كان فيه إيفرتون يضغط في الشوط الثاني بحثا عن تقليص الفارق على الأقل، تلقى ضربة موجعة بطرد مدافعه الفرنسي لوكا ديني بسبب تدخل قوي من الخلف على كايل ووكر-بيترس حيث داس على قدمه اليمنى (72).

وتأثر إيفرتون كثيرا بالطرد وكاد يدفع الثمن غاليا عبر الهجمات المرتدة لساوثمبتون بقيادة إينغز ونايثن ريدموند وآدامس.

وعلق أنشيلوتي على طرد ديني قائلا "البطاقة الحمراء كانت مزحة. لم يكن تدخل (ديني) مقصود وبالتأكيد لم يكن عنيفا. ربما كان يستحق بطاقة صفراء"، مضيفا "(الطرد) ليس صحيحا، هذا ليس عدلا. سنستأنف بالتأكيد". وتابع "لم نلعب بشكل جيد، ساوثمبتون كان أفضل منا وكانوا يستحقون الفوز. الخسارة جاءت بعد مسيرة جيدة حقا بالنسبة لنا، والآن علينا أن نتطلع للأمام بنفس الروح والإيمان".

وأعاد المهاجم البديل جايمي فاردي فريقه ليستر سيتي الى سكة الانتصارات عندما قاده الى الفوز على مضيفه أرسنال بهدف وحيد سجله في الدقيقة 80.

وهو الفوز الاول لليستر سيتي بعد خسارتين متتاليتين والرابع هذا الموسم، فصعد الى المركز الرابع برصيد 12 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف المتصدرين ايفرتون وليفربول، فيما تجمد رصيد ارسنال عند تسع نقاط في المركز العاشر بعدما مني بالخسارة الثانية تواليا والثالثة هذا الموسم وفي مبارياته الاربع الاخيرة.

كما وضع ليستر سيتي حدا لـ14 مباراة دون فوز على الفريق اللندني في العاصمة (تعادلان و12 خسارة).

واحتاج فاردي الى 20 دقيقة لهز شباك حارس المرمى الالماني بيرند لينو حيث دخل مكان البلجيكي دينيس برايت في الدقيقة 60 وسجل هدف الفوز بارتماء رائع بالرأس من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الدولي التركي جمغيز أوندر داخل المرمى الخالي (80). وفضل المدرب الايرلندي الشمالي براندن روجرز الابقاء على فاردي على دكة البدلاء في الشوط الاول، لكنه اضطر الى الدفع به في الثاني بعد سيطرة أصحاب الارض على المجريات في الاول. وسجل أرسنال هدفا مبكرا برأسية لمهاجمه الفرنسي ألكسندر لاكازيت الغي بداعي التسلل على السويسري غرانيت تشاكا (4).

وفي مباراة ثانية، فرط ولفرهامبتون في فوز في المتناول على ضيفه نيوكاسل وسقط في فخ تعادل بطعم الخسارة 1-1. وكان ولفرهامبتون الطرف الافضل في المباراة وسنحت لمهاجميه العديد من الفرص للتسجيل، لكنه انتظر الدقيقة 80 لافتتاح التسجيل عبر هدافه الدولي المكسيكي راوول خيمينيز عندما استغل كرة رأسية من أحد مدافعي نيوكاسل اثر ركلة حرة جانبية فهيأها لنفسه عند مشارف المنطقة وسددها قوية بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس كارل دارلو.

وفي الوقت الذي كان فيه ولفرهامبتون يسير نحو كسب النقاط الثلاث والارتقاء الى المركز الثالث في الترتيب العام، حصل نيوكاسل على ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة انبرى لها جايكوب مورفي ببراعة وسددها زاحفة بيمناه في الزاوية اليسرى للحارس البرتغالي روي باتريسيو الذي يتحمل مسؤولية الهدف نتيجة سوء تعليماته للسد البشري (89). وصعد ولفرهامبتون الى المركز السابع برصيد 10 نقاط مقابل ثماني نقاط لنيوكاسل الرابع عشر.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاءي برايتون مع وست بروميتش ألبيون، وبيرنلي مع توتنهام.