نقل الزميل الصحفي طارق أبو زيد من مركز تحقيق الجلمة إلى سجن مجدو

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- نقلت سلطات الاحتلال الأسير الصحفي طارق أبو زيد من مدينة نابلس، من مركز تحقيق الجلمة إلى سجن مجدو.

وقالت زوجة الصحفي طارق أبو زيد في اتصال هاتفي معها، إن الاحتلال اعتقل زوجها بتاريخ 1/10/2020، وقام بمصادرة أجهزة الاتصالات والهواتف النقالة والحواسيب المحمولة، التي يستخدمها في عمله الصحفي، ونقله إلى مركز تحقيق الجلمة، وتم تأجيل محاكمته عدة مرات ويوم أمس الحد، تم نقله من مركز تحقيق الجلمة إلى سجن مجدو.

وأضاف، "تم تحديد جلسة له يوم الخميس القادم، بهدف تقديم لائحة اتهام ضده، على خلفية عمله الصحفي".

يشار إلى أن الاحتلال يلاحق الصحفيين بالاعتقال وتقديمهم للمحاكمة أو إصدار قرارات بالاعتقال الإداري بحقهم لمنعهم من نشر انتهاكات الاحتلال التي تمارس بحق المواطنين على مدار الساعة وهناك أكثر من عشرين صحفيًا رهن الاعتقال الإداري، أو صدر بحقهم أحكاما بالسجن الفعلي بعد إدانتهم بالتحريض.