متحف أورساي يقيم معرضا عن "العزلة" في أعمال سبيليارت

باريس - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - ينبعث من الأشخاص في أعمال ليو سبيليارت شعورا مزعجا بالعزلة. أما المناظر التي يجسدها فهي مناخ قمعي، ربما تجسد روح 2020 خلال الجائحة.

يعد ليون سبيليارت رساما تخصص في الوحدة ووجهات النظر الانطوائية اللانهائية كما لم يفعل أحد من قبل وأعماله الفنية تتأرجح بين الرمزية والتعبيرية.

يخصص متحف أورساي في باريس الآن المعرض الأول في فرنسا خلال 40 عاما لهذا الرسام البلجيكي (1881 - 1946).

وحتى العاشر من كانون ثان/يناير 2021، يركز المعرض الذي يحمل عنوان "الضوء والعزلة" على السنوات من 1900 إلى 1910 ويعرض أكثر أعماله الراديكالية.

يبدأ المعرض ببورتريهاته الذاتية الدرامية ويمضي مع لوحاته البحرية والشاطئية الشبحية لمدينة أوستند الساحلية البلجيكية، حيث ولد الرسام.