مدينة ألمانية تلغي سوق عيد الميلاد وتفرض إغلاقا ليليا لاحتواء الجائحة

إرفورت - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - ألغت مدينة إرفورت بوسط ألمانيا سوق عيد الميلاد (الكريسماس) هذا العام لاحتواء جائحة كورونا، حسبما أعلنت مساء أمس الأحد بعد اجتماع أزمة.

وقال عمدة المدينة أندرياس باوزفاين موضحا القرار: "حالة العدوى في المدينة لا تترك لنا خيارا آخر".

والإلغاء جزء من مرسوم عام جديد تخطط المدينة لنشره على موقعها على الإنترنت اليوم الاثنين، والذي سيطبق حتى 30 تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

ومن المقرر فرض إغلاق ليلي على المطاعم والحانات بين الساعة 11 مساء و 5 صباحا، وحظر بيع المشروبات الكحولية خلال هذا الوقت.

وستقتصر الفعاليات الثقافية في الأمكان المغلقة على 25 شخصا كحد أقصى، وفي الهواء الطلق على 100 شخص.

وستُحظر جميع المهرجانات أو فعاليات الرقص - بما في ذلك مهرجان يوم القديس مارتن وسوق الكريسماس.

وتم تصنيف إرفورت كمنطقة خطورة فيما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد منذ أول أمس السبت.

وستقتصر الاحتفالات الخاصة والعائلية على 10 أشخاص من أسرتين على الأقصى.

ولا يجوز تنظيم الأحداث الرياضية بجمهور، وسيكون ارتداء الكمامات إلزاميا في المناسبات السياسية والدينية.