مخاوف من تفشي كورونا شرقي القدس وفرض إجراءات بمجدل شمس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعربت مصادر في وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن قلقها من إعادة انتشار وتفشي فيروس كورونا في أحياء شرقي القدس التي يقطن بها فلسطينيون.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية عن تلك المصادر قولها، إن هناك عدة أسباب لإمكانية انتشار الفيروس منها العودة إلى حفلات الزفاف الجماعية ومخالطة العائدين من تركيا ودول أخرى لم يتقيدوا بتعليمات الحجر الصحي وقلة المتوجهين إلى إجراء الفحوصات.

ولم تستبعد المصادر أن يتم الإعلان عن بلدة بيت صفافا جنوب شرق القدس، بأنها منطقة "حمراء".

إلى ذلك، تقرر الإعلان عن مجدل شمس في الجولان المحتل، منطقة مقيدة التحرك اعتبارًا من السادسة مساء وحتى السادسة من مساء السبت المقبل.

وكانت اللجنة الوزارية قد قررت فرض الإغلاق على مجدل شمس متبنية توصية ووزارة الصحة وهيئة المنسق العام لمكافحة كورونا، عقب الارتفاع الكبير لحالات الإصابة في القرية والذي يتجاوز الدرجة الثامنة في مشروع "الرمزور".