تشييع جثمان الشهيد صنوبر في قرية يتما جنوب نابلس

نابلس-"القدس"دوت كوم- عماد سعادة- شيع المواطنون في قرية يتما جنوب نابلس، مساء اليوم الاحد، جثمان الشهيد عامر عبد الرحيم صنوبر(18 عاما) والذي استشهد فجرا جراء تعرضه للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال بينما كان متواجدا في بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

ونقل جثمان الشهيد بواسطة سيارة اسعاف من مستشفى النجاح الجامعي في مدينة نابلس بعد اجراء عملية تشريح له في المستشفى، الى مسقط رأسه قرية (يتما) حيث كان في استقباله حشد كبير من سكان القرية والمناطق المجاورة الى جانب ممثلي الفعاليات المختلفة.

وحمل المشيعون جثمان الشهيد الذي لف بالعلم الفلسطيني فوق الاكتاف وطافوا به شوارع القرية، ومن ثم ادوا الصلاة عليه في ساحة احدى المدارس قبل ان يوارى الثرى في مقبرة القرية.

والقيت خلال مراسيم التشييع كلمات أستنكر المتحدثون فيها جرائم الاحتلال المتواصلة بحق بناء شعبنا الفلسطيني، وترحموا على الشهيد وعلى كافة الشهداء الذين ضحوا بدمائهم دفاعا عن وطنهم وكرامة شعبهم.