الأردن يتجاوز حاجز الـ 50 ألف إصابة بكورونا

عمان - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - تجاوز الأردن اليوم (الاحد)، حاجز الـ 50 ألف إصابة بمرض يروس كورونا الجديد (كوفيد-19) منذ بدء العدوى في البلاد في مارس الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية في بيان اليوم، تسجيل 1820 حالة إصابة جديدة بكورونا في المملكة ،ليرتفع العدد الإجمالي إلى 50750، إضافة إلى تسجيل 32 حالة وفاة رفعت العدد الكلي للوفيات إلى 540.

وحسب بيان للوزارة، توزعت الإصابات الجديدة بواقع 1818 حالة محليّة، منها 1050 حالة في محافظة العاصمة عمّان، والبقية في بقية المحافظات إضافة إلى حالتين خارجيّتين لسائقي شاحنات أردنيين قادمين عبر مركز حدود "العمري" مع السعودية.

وأشار البيان إلى أن عدد الحالات التي أُدخِلت اليوم للعلاج في المستشفيات المعتمدة بلغ 143، ليصل إجمالي عدد الحالات التي تتلقّى العلاج في المستشفيات حاليّاً إلى 1167، بينما يخضع بقيّة المصابين للعزل المنزلي.

ولفت إلى تسجيل 59 حالة شفاء في المستشفيات المعتمدة، إضافة إلى إجراء 11979 فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات التي أجريت منذ بدء انتشار العدوى وحتى الآن 1695215 فحصاً.

الى ذلك، أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية علي العايد، أنه سيتم فتح بعض المعابر الحدودية البرية للمملكة أمام حركة المسافرين ابتداء من يوم الخميس المقبل، ووفق بروتوكول صحي وإجراءات تتطلب التسجيل المسبق على منصة الكترونية تحت اسم (visit Jordan).

وقال العايد في بيان، إن الحكومة أقرت الإجراءات والبروتوكول الصحي الذي وضعته لجنة تنظيم الميدان والمعابر الحدودية التي يرأسها وزير الداخلية، والتي ستنظم حركة المسافرين والشحن عبر المعابر الحدودية البرية.

وأكد العايد أن القرار يسعى إلى الموازنة بين الحاجة الماسة للعديد من الأردنيين للعودة براً إلى وطنهم، وضبط حالات الإصابة الخارجية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أن المعابر الحدودية البرية التي ستستقبل المسافرين في هذه المرحلة تقتصر على مركز حدود "المدورة" مع السعودية ، وجسر الملك حسين مع السلطة الفلسطينية، وجسر الشيخ حسين (المعبر الشمالي) مع اسرائيل، وفق إجراءات وضوابط لأعداد المسافرين خاصة بكل معبر.

وأغلقت الحكومة الأردنية المعابر الحدودية أمام حركة المسافرين منذ مارس الماضي واقتصر الأمر على حركة الشاحنات فقط .

وكانت الحكومة الأردنية تفتح معبر جسر الملك حسين بشكل مؤقت لعبور الفلسطينيين العالقين ومعبر جابر مع سوريا لحالات انسانية، ولايزال معبر جابر مغلقا أمام حركة المسافرين بانتظار ترتيبات مع الجانب السوري ويقتصر عمله على عبور الشاحنات والبضائع بين البلدين.