قتلوه بأعقاب البنادق.. شهيد من يتما في ترمسعيا

رام الله - "القدس" دوت كوم - استشهد الشاب عامر عبد الرحيم صنوبر (18 عامًا)، من قرية يتما جنوب نابلس، بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه فجرًا في بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

وقال مدير مجمع فلسطين الطبي أحمد البيتاوي لـ "تلفزيون فلسطين" إن استشهاد الشاب جاء نتيجة اعتداء الجنود عليه بأعقاب البنادق، بحسب رواية شهود عيان لطواقم الهلال الأحمر.

وأشار إلى أن الاعتداء تم في أعقاب ملاحقة الجنود لمركبة كان يستقلها الشاب، وقد حاولت الطواقم الطبية إجراء إنعاش قلبي له.

وقالت وزارة الصحة إن الشهيد عامر صنوبر تعرض لضرب مبرح على رقبته، مبيّنة أن جثمان الشهيد وصل المجمع الساعة الثالثة فجرً، وكانت علامات عنف وضرب بادية على رقبته من الخلف.