العراق يطالب روسيا بالتدخل لزيادة الصادرات النفطية لمعالجة العجز المالي

بغداد - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - دعا نائب رئيس البرلمان العراقي حسن كريم الكعبي، روسيا إلى التدخل لدى دول تحالف (أوبك بلس) لإبداء التسهيلات الممكنة لزيادة سقف الصادرات النفطية للعراق لمعالجة العجز المالي في البلاد.

وقال الكعبي خلال أجتماعه مع سفير روسيا في العراق ماكسيم ماكسيموف نتطلع الى دور "روسيا المؤثر لدى منظمة أوبك بلس ما يجعلها ذات قدرة على التأثير في جانب إبداء التسهيلات الممكنة لزيادة سقف الصادرات النفطية للعراق".

وأضاف أن "زيادة الصادرات النفطية تسهم في تمويل العجز المالي الحالي للعراق، خاصة بعد تخفيض أنتاج النفط والصادرات حسب الأجتماع الاخير لمنظمة الدول المصدرة للنفط /أوبك/ وحلفائها (اوبك بلس) والذي التزمت به موخرا جميع الدول الاعضاء بما فيها العراق رغم الوضع المالي والاقتصادي الذي يمر به".

ودعا الكعبي " الحكومة الروسية بمساعدة العراق عبر تقديم القروض لتمويل تنفيذ المشاريع الاستراتيجية والبنى التحتية في بغداد والمحافظات ، ومنها مشاريع الكهرباء والسكن والماء وشبكات الصرف الصحي، وإبداء الدعم اللازم لتجاوز العراق للأزمة الاقتصادية والمالية الحالية". وأعرب السفير الروسي دعم بلاده لتسهيل" مسالة زيادة الصادرات النفطية العراقية وتنشيط العلاقات على مختلف المستويات ، إضافة الى تفعيل الاجتماعات المتبادلة بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين". وأكد "دعم الشركات الروسية لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية المهمة في أنحاء العراق كافة". وكانت وزارة النفط العراقية قد أعلنت مؤخرا التزامها بقرار تخفيض الأنتاح والصادرات النفطية طبقا لقرار لتحالف اوبك بلس لمواجهة تدني أسعار النفط بعد تفشي فيروس كورونا.

ويمرالعراق منذ أشهر بضائقة مالية جراء تدني أسعار النفط الخام جراء تفشي فيروس كورونا أدت إلى عدم قدرة الحكومة العراقية على تسديد مستحقات الموظفين الشهرية بمواعيدها. وتشكل صادرات النفط الخام العراقية أكثر من 95بالمئة من إيرادات البلاد لسد متطلبات الموازنة الاتحادية سنويا.