الاستخبارات الروسية تحذر من محاولات خارجية لقلب نظام الحكم في بيلاروس

مينسك- "القدس"دوت كوم- (د ب أ)- حذر سيرجي ناريشكين، رئيس الاستخبارات الروسية، من محاولات خارجية تسعى لقلب نظام الحكم في بيلاروس.

جاء ذلك خلال زيارة يقوم بها ناريشكين للجمهورية السوفيتية السابقة.

وفي إشارة إلى الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع في بيلاروس، قال رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي، في مينسك اليوم الخميس: "تأثير الخارج واضح، ونحن نتابع هذا أيضاً في روسيا".

وصرح المسؤول الروسي لوكالة الأنباء البيلاروسية الحكومية (بلتا) بأن هناك تطلعات لتغيير النظام القائم و"السلطة السياسية".

وجاءت تصريحات ناريشكين بعد لقاء عقده مع الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو الذي يرى أن الاحتجاجات في بلاده موجهة من الخارج، متهماً في هذا الولايات المتحدة وحلفاءها في الغرب.

يشار إلى أن بيلاروس تشهد مظاهرات مناوئة للوكاشينكو (66 عاماً) بشكل منتظم منذ الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد مطلع آب/أغسطس الماضي.

وكان لوكاشينكو، الذي يحكم بيلاروس منذ 26 عاماً، حصل على 80.1% في الانتخابات الأخيرة، فيما تعتبر المعارضة أن الحقوقية سفيتلانا تيخانوفسكايا هي الفائزة الحقيقية في الانتخابات الرئاسية.