نصف الشركات الصغيرة في اوروبا تواجه خطر الإفلاس خلال عام

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- توقع مسح اقتصادي نشرت نتائجه اليوم الخميس إفلاس نحو نصف الشركات الصغيرة والمتوسطة في أوروبا خلال العام المقبل إذا لم تزد الإيرادات، وهو ما يبرز حجم الأضرار الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب المسح الذي أجرته مؤسسة ماكينزي أند كو للاستشارات خلال آب/أغسطس الماضي وشمل أكثر من 2200 شركة صغيرة ومتوسطة في أكبر 5 اقتصادات بأوروبا إن شركة من بين كل خمس شركات في إيطاليا وفرنسا ستشهر إفلاسها خلال الأشهر الستة المقبلة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة أساسية بالنسبة للاقتصادات الأوروبية حيث تساهم بحوالي ثلثي عدد الوظائف فيها إلى جانب أنها تمثل أكثر من نصف القيمة المضافة للاقتصاد في المنطقة.

وكانت جائحة كورونا قد ألحقتت ضررا كبيرا بالشركات الأوروبية حيث تراجعت إيرادات نحو 70 في المئة من الشركات. وزادت نسبة التراجع في إيطاليا وإسبانيا وكانتا الأشد تضررا من الجائحة واضطرتا إلى فرض إجراءات إغلاق أشد صرامة للحد من انتشار الفيروس.

ووصفت الأغلبية الساحقة من الشركات حالة الاقتصاد بأنها ضعيفة وهذا يثير المخاوف من زيادة حالات التوقف عن سداد القروض واللجوء إلى تسريح المزيد من العمال.

وأعلنت الحكومات في كل الدول التي شملها المسح عن برامج إضافية لدعم الوظائف في محاولة للحد من ارتفاع معدل البطالة مع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.