البنوك وشركات التأمين في الدنمارك تحذر من شطب وظائف بسبب ضريبة جديدة

كوبنهاجن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- حذر نحو ربع المؤسسات المالية من البنوك وشركات التأمين العاملة في الدنمارك من أنها ستضطر إلى تسريح أعداد من الموظفين لتوفير السيولة النقدية التي تحتاجها لسداد ضريبة جديدة قررتها الحكومة.

وأشارت صحيفة بورسن الدنماركية إلى أن هذه الأرقام تأتي من خلال المسح الذي أجراه اتحاد أصحاب العمل للقطاع المالي في الدنمارك.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الضريبةالجديدة المقرر تطبيقها على شركات التأمين والبنوك في عام 2023 تستهدف تمويل مخصصات التقاعد المبكر للأشخاص الذين يضطرون للتقاعد المبكر نتيجة عدم قدرتهم على تلبية المتطلبات البدنية لوظائفهم.