نوكيا تسعى لحظر بيع منتجات شركة "لينوفو" في ألمانيا

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- تسعى شركة الإلكترونيات الفنلندية "نوكيا أويي" إلى حظر بيع منتجات شركة صناعة أجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات الصينية "لينوفو جروب" في المانيا بعد حصول نوكيا على حكم لصالحها في نزاع بشأن براءات الاختراع بين الشركتين.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن إحدى محاكم مدينة ميونيخ الألمانية أصدرت يوم 30 أيلول/سبتمبر الماضي حكما يمنع لينوفو من بيع أي شيء يستخدم تكنولوجيا ضغط ملفات الفيديو المملوكة لشركة نوكيا. وتسعى نوكيا اليوم إلى تنفيذ الحكم الذي يشمل أجهزة الكمبيوتر الشخصي والكمبيوتر المحمول والكمبيوتر اللوحي.

وقالت نوكيا في بيان إن "التحرك القضائي لم يكن أبدا خيارنا المفضل لكن لينوفو لا تريد الدخول في مناقشات رغم وجود حكم واضح يؤكد استخدامها غير المرخص لتكنولوجيا مملوكة لنوكيا... بابنا مفتوح امام لينوفو لحل الموضوع من خلال التفاوض بنية حسنة".

يذكر أن هذه القضية جزء من استراتيجية نوكيا لتحصيل رسوم استخدام من شركات صناعة الأجهزة الإلكترونية تامة الصنع التي تستخدم تقنيات تمتلك نوكيا براءات اختراعها، بدلا من الحصول على الرسوم من شركات صناعة المكونات.

وتستهدف شركة نوكيا أيضا شركات صناعة السيارات التي تستخدم تقنيات مملوكة لها حيث تخوض بالفعل معركة ضد شركة صناعة السيارات الألمانية دايملر.

من ناحيتها استأنفت لينوفو على حكم محكمة ميونيخ وقالت إن نوكيا ترفض السماح لها باستخدام حقوق ملكيتها الفكرية مقابل رسوم عادلة وشروط غير تمييزية، سواء بالنسبة لشركة لينوفو أو لشركات صناعة المكونات التي تستخدمها في منتجاتها.