الغزية أم قيس تستصرخ اهل الخير إنقاذ أُسرتها المنكوبة بالفقر

غزة– "القدس" دوت كوم- علي سمودي– منذ أشهر، تعاني ظروفاً صعبة وقاسية، ثلاجتها فارغة، وليس لها أي مصدر دخل.. تُجهز ما تيسَّر من طعامٍ لأُسرتها على الحطب لعدم قدرتها على شراء غاز.. وألمهاالأكبر عجزها عن توفير أدوية زوجها الذي يعاني عدة أمراض جعلته ممنوعاً من العمل.

وسط هذا الواقع المرير، تعيش المواطنة أم قيس من قطاع عزة، التي تتحمل المسؤولية عن رعاية زوجها الخمسيني وأبنائها الخمسة الذين يدفعون ثمن الفقر.

وتقول: "كُنا نعيش حياةً طبيعيةً حتى تعرض زوجي لحادثٍ أدى إلى إصابته بكسورٍ بليغةٍ في القدم واليد اليسرى، ورغم زراعة بلاتين فيهما لم تتحسن حالته الصحية، وما زال الأطباء يمنعونه من العمل الذي يُعدّ مصدر معيشتنا الوحيد.. فزوجي فقير، ولا يملك شجرةً أو ثمرة".

وتضيف: "تعرض زوجي لمضاعفات لإصابته بعدة أمراض، وخضع لعدة عمليات جراحية في مصر، وأصبح يعيش على الأدوية الباهظة التي لا يمكننا توفيرها".

وتتابع: "كافة أبنائي طلاب في المدارس، ونعيش مأساةً كبيرةً في كل لحظة، لا مصروف، وديونٌ متراكمة، وثلاجتنا فارغة"، مناشدةً أهل الخير مساعدتها والتبرع لها لتوفير حتى القليل من احتياجات أولادها وطعامهم.

للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال (0599305241).