شروط جديدة للمناظرة بين ترامب وبايدن تشمل "زر لإسكات الميكرفون" وترامب يحتج

واشنطن –"القدس" دوت كوم- سعيد عريقات - أعلنت اللجنة المشرفة على المناظرات بين مرشحي انتخابات الرئاسة الأميركية، الاثنين، عن توفير زر "إسكات" كي يتمكن كل من الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ومنافسه، جو بايدن، من الحصول على حق التصريح دون مقاطعة.

وقالت اللجنة إن مدير المناظرة سيملك زرا لإسكات ميكرفون كلا المرشحين كي يتسنى للآخر الإجابة لمدة دقيقتين في بداية كل جزء من المناظرة، بحيث يستمر الجزء الواحد 15 دقيقة، بعدها سيتم تشغيل الميكروفونات لدى كلا المرشحين، للسماح بالحوار المتبادل والرد على بعضهما.

وتعد مناظرة يوم الخميس ، 22 تشرين الأول المواجهة الثانية التي ستعقد بين ترامب وبايدن، بعد مناظرة يوم 29 أيلول الماضي عندما قام المرشحان بمقاطعة بعضهما مرارا ، خاصة الرئيس ترامب الذي قاطع منافسه بايدن 144 مرة خلال التسعين دقيقة، ما دعا إلى فرض الشروط الجديدة.

واعترضت حملة الرئيس الأميركي ترامب، على "زر كتم الصوت" وقال مدير الحملة، بيل ستيبين، إن الرئيس الأميركي سيشارك في المناظرة المقررة الخميس المقبل "بغض النظر عن تغييرات اللحظات الأخيرة في القواعد" من قبل اللجنة "المتحيزة، في محاولتهم الأخيرة لتقديم ميزة لمرشحهم المفضل".

وقالت حملة ترامب أيضا إنها غير راضية عن المواضيع المعلنة لمناظرة، الخميس، مشيرة إلى أنها كان يجب أن تركز أكثر على السياسة الخارجية.

وأعلنت حملة، بايدن، في المقابل أن كلا الجانبين كانا قد اتفقا في السابق على السماح للمشرفين على المناظرات باختيار الموضوعات.

وقال تي جيه داكلو، المتحدث باسم بايدن، إن "الرئيس مهتم بقواعد المناظرة أكثر من اهتمامه بتقديم المساعدة في دولة تعاني من أزمة".

وأعلنت اللجنة توفير زر "كتم صوت" يمكن كل مرشح بالحديث لمدة دقيقتين في بداية كل جزء من المناظرة، وبعده سيتم تشغيل ميكروفوني المرشحين، للسماح بالحوار المتبادل بينهما والرد على بعضهما البعض.

وكان ترامب قد رفض المشاركة في مناظرة ثانية كانت مقررة، الخميس الماضي (15/10)، بسبب خلاف حول إجرائها عن طريق الإنترنت، وقد أثار ترامب حينها مخاوف بشأن كتم صوت ميكروفونه.

ومن المقرر أن تدير كريستين ويلكر من شبكة إن بي سي (NBC News)المناظرة الرئاسية الأخيرة التي ستجرى في جامعة بلمونت في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي في الساعة 9 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة وستكون بالتأكيد آخر مرة يشارك فيها المرشحان مرحلة ما قبل الانتخابات الرئاسية يوم 3 تشرين الثاني المقبل.

والإعلامية ويلكر ، هي مراسلة البيت الأبيض لشبكة إن بي سي نيوز. وأعلنت يوم الجمعة الماضي عن أن مواضيع النقاش هي: محاربة وباء كوفيد-19 Covid-19 ، ومعانات العائلات الأميركية ، مسألة العرق في أمريكا ، تغير المناخ ، الأمن القومي ، وأهلية القيادة.