ضرب وحرق وإطلاق نار وبتر.. السجن لشخصين في قضية تعذيب على غرار فيلم تارانتينو

ولنجتون- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قضت السلطات في نيوزيلندا بسجن شخصين لدورهما في عملية خطف وحشية شبهها قاض بواقعة تناولها فيلم كوينتين تارانتينو.

وقضت محكمة أوكلاند العليا اليوم الثلاثاء بالسجن على ليام هوريجان وهنري كيا لضلوعهما في محنة الاختطاف والتعذيب، والتي انتهت فقط عندما تم إلقاء الضحية من سيارة متحركة.

واستمعت المحكمة إلى أن هوريجان استدرج الضحية إلى منزل في أوكلاند في تشرين ثان/ نوفمبر 2019، متهمًا الضحية بسرقة آلاف الدولارات من شخص آخر.

وتعرض الضحية، الذي لم يتم الكشف عن اسمه لأسباب قانونية، للحرق والتكميم والضرب وقطع إصبعه الصغير بمقص.

وأحرق مهاجموه عينيه بالسجائر، وأطلقوا النار على قدميه، وتبولوا عليه وهددوه بالإخصاء خلال المحنة التي استمرت 12 ساعة.

وقالت القاضية ساره كاتز، التي حكمت على الشخصين اليوم الثلاثاء، إن القاضي الذي نظر ملف القضية في وقت سابق وصف "العنف غير المبرر" على قدم المساواة مع فيلم تارانتينو.