فرنسا: مظاهرات تضامن من أجل المعلم الذي قُتل قرب باريس

باريس - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - من المتوقع أن تشهد أنحاء فرنسا عددًا من مظاهرات التضامن اليوم الأحد بعد مقتل معلم فيما يشتبه أنه هجوم إسلامي.

ودعا محررو مجلة "شارلي إبدو" الساخرة إلى مظاهرة في باريس بعد ظهر اليوم الأحد مع منظمة "إس.أو.إس راسيزم" المناهضة للعنصرية ونقابات المعلمين. ومن المتوقع أيضًا أن يخرج الناس إلى شوارع العديد من المدن الأخرى، مثل مارسيليا أو بوردو.

وشهدت فرنسا صدمة يوم الجمعة بسبب حادث قتل وحشي وقطع رأس مدرس التاريخ (47 عامًا) في إحدى ضواحي باريس، على ما يبدو بسبب مناقشة الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل المسيئة للنبي محمد والتي ظهرت في الأصل في مجلة شارلي إبدو.

وعرض المعلم الرسوم خلال درس حول حرية التعبير في أوائل تشرين أول/أكتوبر.

وكان نشر المجلة للرسوم في البداية قد أدى إلى هجوم دموي استهدف مكاتب شارلي إبدو في كانون ثان/يناير .2015 ويمثل المشتبه بهم المتهمون بالارتباط بهذه الهجمات في 2015 أمام المحاكم حاليا في محاكمة من المتوقع أن تستمر حتى منتصف تشرين ثان/نوفمبر.

وأدت سلسلة لاحقة من الهجمات في فرنسا، والتي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي مسؤوليته عن الكثير منها، إلى مقتل أكثر من 230 شخصا في عامي 2015 و2016.

وشهد موقع مكتب شارلي إيبدو السابق هجوما بساطور قبل أسابيع قليلة فقط بعد أن أعيد نشر بعض الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد قبل بدء المحاكمة الجارية.

ونزل الكثيرون بالفعل إلى الشوارع في أنحاء فرنسا أمس السبت للتعبير عن تضامنهم مع المعلم، مستخدمين غالبًا شعار "أنا معلم"، في محاكاة للشعار السابق "أنا شارلي إبدو" الذي أصبح شعارا للمظاهرات خلال مسيرات التضامن مع المجلة في عام 2015.