خيتافي وقادش يصدمان برشلونة والريال قبل كلاسيكو الدوري الإسباني

مدريد"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- تلقى قطبا كرة القدم الإسبانية لطمة قوية قبل أسبوع واحد فقط من المواجهة المرتقبة بينهما في لقاء القمة (الكلاسيكو) بالدوري الإسباني وخسر كل منهما مباراته السبت في المرحلة السادسة من المسابقة لتكون الهزيمة الأولى لكليهما في المسابقة هذا الموسم.

ووجه فريق قادش الصاعد لدوري الدرجة الأولى بإسبانيا هذا الموسم لطمة قوية إلى ريال مدريد حامل اللقب وتغلب عليه 1 / صفر في عقر داره فيما سقط برشلونة بنفس النتيجة أمام مضيفه خيتافي لتكون صدمة قوية أيضا للفريقين قبل بداية مشوارهما هذا الأسبوع في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

واستعاد أتلتيكو مدريد نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بعد تعادلين متتاليين وحقق فوزا ثمينا 2 / صفر على مضيفه سلتا فيجو بنفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز غرناطة على أشبيلية 1 / صفر.

وأهدر برشلونة فرصة ذهبية لاعتلاء الصدارة قبل مباراة الكلاسيكو وسقط أمام مضيفه خيتافي بهدف نظيف سجله خايمي ماتا من ضربة جزاء في الدقيقة 57 ليتجمد رصيد برشلونة عند سبع نقاط ورفع خيتافي رصيده إلى عشر نقاط ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف ريال مدريد المتصدر وأمام قادش وغرناطة.

وباءت جميع محاولات برشلونة بالفشل رغم النشاط الذي بثه اللاعب الناشئ أنسو فاتي لدى نزوله في وسط الشوط الثاني.

وتمثل الهزيمة ضربة قوية لمعنويات برشلونة قبل بدء مسيرته في دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي أمام فيرنكفاروش المجري يوم الثلاثاء المقبل.

وعلى استاد "ألفريدو دي ستيفانو" ، مني ريال مدريد بهزيمته الأولى في الموسم الحالي وتجمد رصيده عند عشر نقاط من خمس مباريات فيما حقق قادش فوزا تاريخيا على الريال ليرفع رصيده إلى عشر نقاط أيضا ويقفز للمركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف الريال وأمام غرناطة.

وسجل الهندوراسي أنتوني لوزانو الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 16 بعدما اجتاز المدافع العملاق سيرخيو راموس واستغل الكرة التي هيأها له ألفارو نيجريدو برأسه ليقود قادش إلى الفوز التاريخي على الملكي.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال أربعة تغييرات في بداية الشوط الثاني حيث أخرج كلا من راموس ولوكا مودريتش وإيسكو ولوكاس فاسكيز.

وتابع راموس الشوط الثاني وهو يضع قطع الثلج على ركبته اليسرى وربما يغيب عن صفوف الريال في مباراته الأولى بدور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي حيث يلتقي شاختار دونيتسك الأوكراني يوم الأربعاء المقبل.

وحقق قادش اليوم فوزه الأول على الريال في عقر داره على مدار مواجهات الفريقين سويا.

وقال البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى الريال : "من الصعب أن نجد تفسيرا الآن... الشوط الأول كان سيئا للغاية. لم نفز في أي مواجهة فردية مباشرة مع لاعبي المنافس. وسنحت للمنافس خمس أو ست فرص في المباراة".

وأضاف : "المدرب (زيدان) لجأ لتغيير بعض الأشياء بين الشوطين. ولكن من الصعب أن تعود في المباريات عندما تتأخر أمام منافس منظم بهذا الشكل".

وأكد المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز مجددا أنه صفقة جيدة لأتلتيكو حيث سجل الهدف الأول للفريق في الدقيقة السادسة فيما أضاف البلجيكي يانيك كاراسكو الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وبهذا ، سجل سواريز هدفه الثالث مع أتلتيكو هذا الموسم بعد هدفيه في شباك غرناطة في أول مشاركة له مع الفريق منذ انتقاله من برشلونة عندما قاد الفريق للفوز 6 / 1 على غرناطة.

ورفع سواريز رصيده إلى 150 هدفا في الدوري الإسباني حتى الآن وذلك في أقل من 200 مباراة خاضها بالمسابقة حتى الآن.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الخامس وتجمد رصيد سلتا فيجو عند خمس نقاط في المركز الثالث عشر حيث مني اليوم بالهزيمة الثالثة له على التوالي في ست مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن فيما خاض أتلتيكو 0مباراته الرابعة فقط بالموسم الحالي للدوري الإسباني.

واستعد أتلتيكو بهذه المباراة للمواجهة الصعبة التي تنتظره يوم الأربعاء المقبل في افتتاح مسيرته بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وافتتح سواريز التسجيل اليوم اثر هجمة منظمة للفريق بقيادة دييجو كوستا وكوكي وتمريرة عرضية من مانو سانشيز ليسجل هدفا مبكر للفريق ويفتح الطريق أمام الفوز الثمين.

وسنحت لسلتا فيجو عدة فرص لتحقيق التعادل ولكنه فشل في استغلالها كما تصدى القائم لتسديدة من سيرخيو كارييرا لتصبح المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل خلالها سلتا فيجو في هز الشباك حيث يعاني الفريق من مشكلة إهدار الفرص أمام مرمى منافسيه.

وتلقى أتلتيكو صدمة قوية في الشوط الثاني بخروج دييجو كوستا مصابا بشد عضلي ما يهدد مشاركته أمام بايرن ميونخ حامل لقب دوري الأبطال.

وشارك البرتغالي جواو فيليكس والبلجيكي يانيك كاراسكو في حسم المباراة تماما لأتلتيكو من خلال صناعة وتسجيل الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وسدد فيليكس الكرة لترتطم بالعارضة ثم تابعها كاراسكو بضربة رأس مسجلا هدف الاطمئنان في الوقت القاتل.

وانتزع غرناطة فوزا صعبا على أشبيلية بهدف نظيف سجله يانجل هيريرا في الدقيقة 82 .

وشهدت المباراة طرد خوان جوردان لاعب أشبيلية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

ورفع غرناطة رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث ، بفارق الأهداف خلف ريال مدريد وقادش ، وتجمد رصيد أشبيلية عند سبع نقاط في المركز التاسع.

وتمثل الهزيمة صدمة قوية لأشبيلية بقيادة مديره الفني جولين لوبيتيجي قبل المواجهة المرتقبة مع تشيلسي الإنجليزي يوم الثلاثاء المقبل في دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي.

وفي المقابل ، نال غرناطة دفعة قوية قبل بدء مسيرته في مسابقة الدوري الأوروبي خلال الأيام المقبلة.