أكثر من ثمانية ملايين إصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -تجاوزت الولايات المتحدة الجمعة عتبة 8 ملايين إصابة بكوفيد-19، وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

والقوة الاقتصادية الأولى في العالم هي البلد الأكثر تضررا من الوباء بتسجيلها أكثر من 217 ألف وفاة جراءه.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في أسوأ أزمة صحية بالبلاد منذ الانفلونزا الإسبانية عام 1918 وأسوأ ركود منذ أزمة 1929.

عقب أسبوعين من إعلان إصابة الرئيس دونالد ترامب بكوفيد-19، علقت المرشحة الديموقراطية لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس أنشطتها حتى الأحد "بدافع الحيطة" عقب إصابة أحد المقربين منها.

وشهدت الولايات المتحدة الذروة الأولى للوباء في نيسان/ابريل عندما انتشر بشكل واسع في نيويورك وشمال شرق البلد. واتخذ انتشار الفيروس منحى تنازليا عقب وقف النشاط الاقتصادي، لكن الرفع السريع للحجر تسبب بموجة وبائية ثانية في تموز/يوليو تركزت في الجنوب والغرب.

وتراجع الوباء خلال الصيف ووصولا إلى أيلول/سبتمبر، لكن انتشاره يتخذ حاليا منحى تصاعديا واضحا، إذ تجاوز عدد الإصابات الجديدة الخميس 60 ألفا، وسجلت عدة ولايات أرقام إصابات قياسية.

بعد الولايات المتحدة، تمثل الهند ثاني أكثر الدول تضررا لناحية عدد الإصابات بـ7,3 مليون حالة.