إصابات وحالات اختناق جراء قمع الاحتلال فعالية لقطف الزيتون في برقة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق والإغماء، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي فعالية سلمية لقطف الزيتون، في قرية برقة شرق رام الله.

كما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على المزارعين والمشاركين في الفعالية، التي دعت إليها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ولجان المقاومة الوطنية والشعبية، وفصائل العمل الوطني، وحركة "فتح" إقليم رام الله والبيرة.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، لوكالة الأنباء الرسمية، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص "المطاطي" وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين بالفعالية التي تأتي في سياق مساندة المزارعين بقطف ثمار الزيتون، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني، والعشرات بالاختناق تم إسعافهم ميدانيا.

من الجدير ذكره، أن قوات الاحتلال تمنع مزارعي القرية من الوصول إلى أراضيهم منذ يومين، فيما تقوم مجموعات من المستوطنين بإشعال النيران في هذه الأراضي تمهيدا للاستيلاء عليها.