وقفة في القدس إسناداً للأسير ماهر الأخرس

القدس- "القدس" دوت كوم- نظمت حركة فتح- إقليم القدس اليوم الخميس، وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس لليوم الــ٨٢ على التوالي، رفضاً لاستمرار اعتقاله الاداري لمدة أربعة شهور.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي أقيمت أمام مقر الصليب الأحمر بالقدس، صور الأسير الذي يخوض معركة الامعاء الخاوية، مرددين الهتافات التي تطالب بالإفراج الفوري عنه.

والتزم المشاركون في هذه الوقفة بشروط الوقاية والسلامة، والتباعد وارتدوا الكمامات، نتيجة تفشى فايروس كورونا "كوفيد١٩".

وقال عضو إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة، الأسرى جزء لا يتجزأ من قضيتنا الوطنية الفلسطينية، ويتوجب علينا جميعاً الوقوف إلى جانبهم من أجل نيل حريتهم وعودتهم لعائلاتهم سالمين.

أما ممثل القوي الوطنية والإسلامية راسم عبيدات، فقال: لا نريد أن ننتظر شهيدا آخر في الحركة الأسيرة نتيجة القرارات الجائرة من قبل سلطات الاحتلال وقرار الاعتقال الإداري المستمر بحق الأسير.

وأضاف عبيدات: "الأسير الأخرس يصارع بأمعائه الخاوية لليوم الــ٨٢ من أجل الحرية، حيث يتوجب على أبناء شعبنا الفلسطيني الوقوف إلى جانبه".

كما طالب المؤسسات الحقوقية والقانونية والصليب الاحمر التدخل من أجل الإفراج عن الاسير الأخرس قبل فوات الأوان.

يذكر أن شرطة الاحتلال دهمت ساحة البعثة الدولية للصليب الأحمر، وأزالت صور الاسير ماهر الأخرس التي وضعت على مركبات موظفي الصليب بعد انتهاء الوقفة.