ميلادينوف: بناء المستوطنات غير قانوني وعقبة رئيسية أمام السلام

القدس- "القدس" دوت كوم- أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف عن قلقه من التوسع الاستيطاني الكبير، مؤكداً عدم قانونية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة عقب اعلان إسرائيل الأخير عن بناء 5200 وحدة استيطانية جديدة.

وقال ميلادينوف :"لقد قامت السلطات الإسرائيلية بتطوير ما يقرب من 5000 وحدة استيطانية، معظمها في مواقع بعيدة في عمق الضفة الغربية المحتلة. ونؤكد مجدداً أن بناء المستوطنات غير قانوني بموجب القانون الدولي، وهو إحدى العقبات الرئيسية أمام السلام".

وأضاف: إن هذا العدد الكبير من الوحدات الاستيطانية وموقعها يمثلان مصدر قلق كبير لجميع أولئك الذين لا يزالون ملتزمين بتعزيز السلام الفلسطيني- الإسرائيلي.

وأوضح ميلادينوف أن مثل هذه المناقصات تقوض احتمالات تحقيق حل قائم على وجود دولتين من خلال التآكل المنهجي لإمكانية إقامة دولة فلسطينية متصلة ومستقلة تعيش جنباً إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل، داعياً إسرائيل إلى الوقف الفوري لجميع الأنشطة الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.