وقفة إسناد للأسير ماهر الأخرس في الخليلفي الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- شارك العشرات من النشطاء الفلسطينيين في وقفة إسنادٍ للأسير ماهر الأخرس، في ميدان ابن رشد، وسط مدينة الخليل، بدعوة من لجنة الدفاع عن الخليل وبتنسيق مع القوى الوطنية، حاملين صور الأسير الأخرس واليافطات التي حملت شعارات التضامن معه ورددوا الهتافات ذات المضامين المشابهة.

وقال عنان دعنا، ممثل لجنة الدفاع عن الخليل: إن الأسير ماهر الأخرس يخوض المعركة دفاعاً عن كرامة شعبنا وعن كل الأسرى، داعياً الفصائل إلى تفعيل نضالها من أجل إطلاق سراح قادتها ورموزها القابعين في السجون من أمثال أحمد سعدات ومروان وعبد الله البرغوثي، وكافة الأسرى.

وفي كلمة باسم القوى الوطنية في المحافظة، قال الأسير المحرر بدران جابر: إن ماهر الأخرس يتحدث لغة المقاومة الرافضة للظلم والقهر وتحكم الاحتلال في تفاصيل حياتنا اليومية، وهو يعبر عن إرادة 50 ألف فلسطيني تعرضوا للاعتقال الاداري، ولا يزال هذا الاعتقال سيفاً مسلطاً على رقابهم.

وقالت الناشطة عبير قعقور، في كلمة باسم الأُطر الشبابية الديمقراطية والتقدمية: إن شعباً فيه ماهر الأخرس والآلاف الذين يحملون إصراره لن يُهزم، وسينتصر ويحقق تطلعاته الوطنية كاملة غير منقوصة مهما بلغت غطرسة الاحتلال.

ووصف بديع الدويك، من تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان، الاعتقال الإداري بالطريقة التي تستخدمها سلطات الاحتلال بالاعتقال التعسفي الذي يتناقض مع أُسس المحاكمة العادلة، ويرقى إلى مستوى جريمة الحرب.

ودعا، منسق لجنة الدفاع عن الخليل هشام شرباتي ممثلي القوى والأطر وكل الجهات التي شاركت في الوقفة إلى استمرار التنسيق والتشاور في إسناد الأسير ماهر الأخرسر الذي قرر خوض المعركة حتى الحرية أو الشهادة دون الالتفات إلى أي حلول وسط أو مقترحات مضللة.