محكوم بالسجن مدى الحياة.. الأسير علي القنيري يدخل عامه الـ16 في السجون

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفادت وكالة الأنباء الرسمية، بأن الأسير علي عبد اللطيف القنيري من مخيم جنين، دخل، اليوم الأربعاء، عامه الـ 16 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن الأسير القنيري معتقل منذ عام 2005، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال، ومحكوم بالسّجن مدى الحياة، مضيفا أن والدته توفيت قبل 9 شهور وقد حرمه الإحتلال من وداعها.

وأوضحت عائلة الأسير، أن علي القنيري يقبع في سجن جلبوع، وأمضى سنوات طويلة في العزل بعد حرمان أشقائه وعائلته لسنوات من زيارته، ويعاني من عدة أمراض وأوضاعه الصحية تزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

واعتقل الأسير القنيري أثناء الاجتياح الإسرائيلي لمخيم جنين، واستشهد شقيقه علّام في نفس الوقت، وكان محكوماً أثناء الانتفاضة الأولى بالسجن المؤبد وأفرج عنه عقب توقيع اتفاقية أوسلو، وخلال الانتفاضة الثانية تم اعتقاله وحكم بالسجن المؤبد.