محافظ طولكرم يتفقد مشروع استصلاح الأراضي المهددة بالاستيطان في منطقة الكفريات

طولكرم- "القدس" دوت كوم- تفقد محافظ طولكرم عصام أبو بكر رئيس اللجنة التوجيهية مشروع استصلاح الأراضي المهددة بالاستيطان في منطقة الكفريات والذي تنفذه الإغاثة الزراعية ، وبإشراف من مديرية زراعة طولكرم، وبتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت.

جاءت الجولة الميدانية للإطلاع على مشاريع شق الطرق الزراعية بالراس، وكفر عبوش وكفر صور، بمشاركة كل من عاهد زنابيط مدير الإغاثة في شمال الضفة، ومدير عام زراعة طولكرم م. سمير سماره، ومدير عام الحكم المحلي بطولكرم رئيس بلدية الكفريات المهندس إياد خلف، والمجالس المحلية في تلك المناطق.

وأكد أبو بكر على أهمية مثل هذه المشاريع الحيوية والتي من شأنها أن تعزز من صمود المواطنين والمزارعين، وخاصة في المناطق المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري، والقريبة من المستوطنات، شاكراً جهود د. سمير جراد المستشار الاقتصادي للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت، مثنياً على دور الإغاثة الزراعية ومديرية زراعة طولكرم وجميع الشركاء.

وأشار المحافظ أبو بكر إلى أن تنفيذ مثل هذه المشاريع في منطقة الكفريات لها دور مهم بالحفاظ على الأرض في مواجهة مشاريع الاحتلال الاستيطانية، ومنها محاولة إقامة منطقة صناعية سرطانية على أراضي جباره شوفة والمناطق المجاورة، داعياً المواطنين لزراعة الأرض وتخضيرها، منوهاً إلى أن مديرية زراعة طولكرم والإغاثة الزراعية يمكن أن تساهمان بتوفير الأشبال والاحتياجات اللازمة لذلك.

و أشار عاهد زنابيط إلى أن المشروع في الأراضي المهددة بالكفريات يشمل (160) دونم استصلاح وتأهيل 7 دونمات طرق زراعية، ودونمين مياه ناقلة، وتقليم أشجار زيتون في موسم التقليم، حيث أن كل ذلك من شأنه أن يعزز من تواجد المواطنين على أرضهم وتثبيتهم في هذه المناطق القريبة من مستوطنة سلعيت وغيرها من المناطق المهددة بالكفريات، مثمناً دور المحافظ أبو بكر، ومديرية زراعة طولكرم، مؤكداً على جهود الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت ومستشاره الاقتصادي الدكتور سمير جراد.