أنقذوا سارة... عمايرة يناشد المسؤولين إنهاء معاناة طفلته

الخليل- "القدس" دوت كوم- ناشد المواطن عبد الله عمايرة من الخليل، وهو والد الطفلة سارة، الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية ووزيرة الصحة مي الكيلة وكافة المسؤولين، التدخل لإنقاذ حياة ابنته البالغة "3 سنوات" وتأمين عملية زراعة قلب مستعجلة لها.

وأوضح عمايرة أنه عرض حالة ابنته على مؤسسات طبية عديدة إلى جانب أطباء أخصائيين بالقلب، والجميع أجمعوا على حاجتها لعملية زراعة قلب مستعجلة.

وتعيش الطفلة سارة على عدة أنواع من الأدوية، كما أن جهاز الأوكسجين التنفسي يعمل طوال الوقت، وقد أجري للطفلة عمليتي قلب مفتوح.

وبين والد سارة أنه يمكن أن يتم إجراء عملية لابنته في مشافي داخل الخط الأخضر، لكن الأولوية للأشخاص الحاملين للجنسية الإسرائيلية، كما يمكن إجراء العملية لها في الهند أو تركيا.

ومن هنا ناشد عمايرة بأن يوفروا له التأشيرة للسفر مع ابنته لتلك الدولتين ومساعدته في تحويل سارة للخارج لإجراء العملية لها.

كم ناشد رؤساء تركيا وقطر والهند وباقي دول العالم مساعدته في إنقاذ سارة وإنهاء معاناتها.

وأكد عمايرة أنه لا يوجد هناك وقت، فقلب سارة يضعف يومًا بعد يوم، لذلك يجب أن يتم بعد أسبوع كحد أقصى تجهيز الوضع وتهيئتها لإجراء العملية .