لقاء قيادي بين الشعبية وفتح في دمشق

دمشق - "القدس" دوت كوم - عقد لقاء قيادي بين الجبهة الشعبية وحركة فتح، أمس الإثنين، في العاصمة السورية دمشق.

وبحسب بيان للجبهة، فإن نائب أمينها العام أبو أحمد فؤاد وأعضاء مكتبها السياسي، استقبلوا وفد فتح الذي يضم جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية للحركة وروحي فتوح.

وقالت الجبهة، إن اللقاء يأتي استكمالًا لجهود المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام ولتعزيز التفاهمات الوحدوية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن وموجات التطبيع ومشروع الضم، ومن أجل إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وتوحيد النظام السياسي الفلسطيني والشروع في تفعيل المقاومة الشعبية الشاملة والمتدحرجة وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة لها.