قلق إسرائيلي من تطوير صواريخ كروز أسرع من الصوت

رام الله - "القدس" دوت كوم - ذكرت قناة 12 العبرية، اليوم السبت، أن قلقًا يسود المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، من تطوير صواريخ كروز عالية السرعة تتفوّق سرعتها على سرعة الصوت.

وبحسب القناة، فإن سباق التسلح العالمي خاصةً ما بين الولايات المتحدة والصين وروسيا باعتبارها أقوى 3 دول في العالم، يزيد من حالة القلق الإسرائيلي، خاصةً وأن هذه الدول بصدد تطوير نظام صاروخ كروز أسرع من الصوت.

وقالت القناة، إن ساحة المعركة أصبحت أكثر تعقيدًا مع مرور السنين، ولا يبدو أن أي دولة تريد أن تتخلف عن هذا الركب.

ووفقًا للقناة، فإن المخاوف الإسرائيلية نابعة من أن تصل هذه الصواريخ إلى "أعداء إسرائيل"، وحينها ستعاني من أضرار جسيمة، مشيرةً إلى أن الخوف بالأساس نابع من أن كل سلاح موجود في الصين تقريبًا يصل في النهاية للشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن هذه النوعية من الصواريخ لديها القدرة على المناورة في الميدان بسرعة كبيرة وتغيير مسارات الدخول أو الاختراق، وستصعب من مهام أنظمة الدفاع الإسرائيلية غير القادرة على التعامل مع مثل هذه السرعات.